اعتقال أكثر من 150 متظاهرا في نيبال   
الأربعاء 1425/2/23 هـ - الموافق 14/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعمال عنف في نيبال (أرشيف)
قال مسؤولون إن الشرطة في نيبال اعتقلت الأربعاء أكثر من 150 متظاهرا من مؤيدي الديمقراطية في العاصمة كتماندو لمخالفتهم حظرا يقضي بمنع التجمعات الحاشدة.

وقال ضابط شرطة لم يذكر اسمه إن وزير الشؤون المحلية السابق ك. ب. شارما ونائبه في الحكومة السابقة كانا من بين المعتقلين الذين نظموا تظاهرات بمناطق مختلفة من كتماندو.

وأضاف الضابط أن الشرطة استخدمت القوة مع المتظاهرين الذين حاولوا اختراق الحواجز، ولكن لم تقع أي حوادث عنف خطيرة أثناء التظاهرات.

وتزايدت الاحتجاجات بشكل مطرد في نيبال منذ بداية العام الجاري، حيث قدم عشرات الآلاف إلى كتماندو في الأسابيع الأخيرة ليشاركوا في التظاهرات رغم الاعتقالات المتزايدة والمصادمات المستمرة مع الشرطة.

وكان السبب في اشتعال تلك التظاهرات هو قيام الملك غيانيدرا بير بكرام بحل البرلمان وإقالة رئيس الوزراء من منصبه في أكتوبر/ تشرين الأول 2002، وتوليه مهام تنفيذية وإحلاله سياسيين مؤيدين للملكية محل الحكومة.

ويحاول غيانيندرا الحد من تلك التظاهرات والاحتجاجات، حيث أعلن الشهر الماضي أنه ستجرى انتخابات جديدة في أبريل/ نيسان 2005. كما حث الأحزاب الرئيسية الخمسة التي تقوم بتنظيم التظاهرات على بدء المحادثات لكسر حالة الجمود السياسي التي تشهدها البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة