إيران تنفي إصابة سليماني بسامراء   
السبت 1436/3/27 هـ - الموافق 17/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 4:55 (مكة المكرمة)، 1:55 (غرينتش)

نفى أمير عبد اللهيان مساعد وزير الخارجية الإيراني الجمعة تقارير إعلامية تحدثت عن إصابة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بجروح في مدينة سامراء شمال بغداد.

ونقلت وكالة أنباء إيران الرسمية "إرنا" عن عبد اللهيان أن الأنباء الواردة عن إصابة سليماني كاذبة، وأنه بصحة جيدة.

وأوضح عبد اللهيان خلال كلمة في مراسم إحياء الذكرى السنوية لمقتل الدبلوماسي الإيراني أبو القاسم أسدي في هجوم بالعاصمة اليمنية صنعاء العام الماضي، أن سليماني موجود حاليا في إيران.

وأكد المسؤول الإيراني أن بلاده وبكل قوتها تواصل مساعدة الدول التي تتعرض لتهديدات، وفي حربها ضد ما سماه الإرهاب.

وكانت مواقع إخبارية قد نشرت تقارير عن إصابة سليماني بجروح بالغة إثر هجوم نفذه تنظيم الدولة الإسلامية بمدينة سامراء شمال بغداد، مشيرة إلى أنه نُقل إلى طهران لتلقي العلاج.

ويعتبر سليماني القائد العام رسميا منذ 1998 لما يطلق عليه اسم فيلق "القدس"، الذي يعدّ فرقة من الحرس الثوري الإيراني تتولى تنفيذ العمليات الخاصة خارج إيران.

وفيما يتعلق بالسياسة الخارجية، فإن سليماني يتبع مباشرة للقائد الأعلى للحرس الثوري والمرشد الأعلى في إيران علي خامنئي، ويُقال إنَ الأخير وصف سليماني بأنه "شهيد الثورة الإيرانية الحي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة