"تريبيكا الدوحة" السينمائي ينطلق اليوم   
الثلاثاء 1431/11/19 هـ - الموافق 26/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:51 (مكة المكرمة)، 9:51 (غرينتش)

 

يفتتح اليوم بالعاصمة القطرية مهرجان الدوحة تريبيكا السينمائي الثاني في الحي الثقافي كتارا ويستمر خمسة أيام حيث سيعرض 51 فيلما لأكثر من 35 دولة, وسيشتمل المهرجان على العديد من الفعاليات منها برنامج حوارات الدوحة ويوم الأسرة ومعرض بريجيت لاكومب.

وستتنافس عشرة أفلام في إطار مسابقة الأفلام العربية والتي يطلقها المهرجان لأول مرة, وسيشارك 33 فيلما من البانوراما العالمية وتسعة أفلام في المسابقة العربية للأفلام القصيرة وستة أفلام للعروض الخاصة.

وستشتمل النسخة الافتتاحية من مسابقة الأفلام العربية على تقديم العديد من فئات الجوائز ومنها: جائزة أفضل فيلم عربي وجائزة أفضل مخرج عربي, وتبلغ قيمة الجائزة مائة ألف دولار أميركي لكل فئة.

وسيكون للأفلام الكوميدية وجود قوي منها فيلم "زيّنا بالضبط" للمخرج والفنان الكوميدي الأميركي المصري الأصل أحمد أحمد، وفيلم "المرجلة" لجوزيف فارس وفيلم "بوي" من إخراج تايكا وايتيتي.

وستعقد جلسات جانبية للحوار تحت عناوين مختلفة، منها "هل تتحدث لغة الكوميديا؟- فكاهة تعبر الحدود" ستكون جزءا من برنامج حوارات الدوحة.

وسيشارك في المهرجان عدد كبير من النجوم العرب من ممثلين وممثلات وعدد من المخرجين.

وقال عضو مجلس إدارة مؤسسة الدوحة للأفلام جبر بن يوسف آل ثاني إن الهدف من هذه الأحداث اجتذاب القطريين وتوفير تجربة تمكنهم من الاستمتاع مع عائلاتهم, وأضاف "إنه من دواعي سرورنا أن نستقبل أكبر عدد ممكن من العائلات والناس لمشاركتنا في المهرجان".

جبر آل ثاني: نتطلع لتزويد الشباب بالثقافة السينمائية
الثقافة السينمائية

وقال جبر آل ثاني إن المنظمين فخورون بعرض الأفلام الجديدة للجمهور في قطر, وأضاف "نتطلع إلى تزويد الشباب بالمزيد من المعرفة حول الثقافة السينمائية وتشجيعهم على العمل في هذا المجال كمخرجين وكتاب في المستقبل".

ومن جهتها قالت المديرة التنفيذية للمؤسسة أماندا بالمر إن نجاح المهرجان يتحقق من خلال دعم المجتمع له، وهذا هو سبب وضع مسألة التواصل مع المجتمع على قمة الأولويات.

وقالت بالمر إن إنشاء مؤسسة الدوحة للأفلام في وقت سابق من هذا العام يعني أن النشاط في مجال صناعة السينما لم يعد مقتصرا على خمسة أيام فقط أي طوال مدة تنظيم المهرجان, بل إن عمل المؤسسة مستمر من خلال العديد من المبادرات التعليمية والثقافية التي تقام على مدار السنة. وأضافت "وستستمر جهودنا لبناء صناعة السينما المحلية والثقافة السينمائية في دولة قطر".

وتشتمل الفعاليات الرئيسية الأخرى لنسخة هذا العام من المهرجان على "برنامج حوارات الدوحة" وهو عبارة عن سلسلة من الجلسات الجانبية وحلقات النقاش التي تم التخطيط لها مسبقا, وتقوم بمناقشة الشؤون ذات الصلة بهذه الصناعة ويشارك بها المتخصصون بهذا القطاع، وتتيح الفرصة لهم لتبادل الخبرات والمعرفة مع المخرجين الطموحين وعامة الناس.

وتشتمل كذلك على "يوم الأسرة في مهرجان الدوحة تريبيكا السينمائي" وسيوفر هذا الحدث فرصا للأطفال والعائلات للاستمتاع واكتساب الخبرات والتعلم، وذلك من خلال مشاركتهم في مغامرة اكتشاف عجائب كتارا، وهو الحي الثقافي في الدوحة.

بالإضافة إلى "معرض بريجيت لاكومب" حيث ستقدم المصورة الفوتوغرافية الفرنسية الشهيرة بريجيت لاكومب معرضا يحمل عنوان "أنا الفيلم.. مشروع قيد التنفيذ".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة