مانديلا يحتفل بعيد ميلاد هادئ بوطنه ويدعو لتقاسم الثروات   
الجمعة 1429/7/15 هـ - الموافق 18/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:32 (مكة المكرمة)، 17:32 (غرينتش)
مانديلا أمضى عيده ميلاده التسعين وسط أسرته (رويترز)

احتفل رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا بهدوء بعيد ميلاده التسعين وسط أفراد أسرته في مسقط رأسه ببلدة كونو جنوبي شرقي جنوب أفريقيا، على أن تقام على شرفه يوم السبت مأدبة عشاء يحضرها خمسمائة شخص يتبعها حفل موسيقي ومهرجان لكرة القدم.
 
ودعا مانديلا في كلمة بمناسبة عيد ميلاده الأغنياء إلى اقتسام ثروتهم مع الفقراء, وتمنى لو أنه أمضى وقتا أطول مع أسرته إبان كفاحه ضد التمييز العنصري, لكنه أكد للصحفيين بأنه غير نادم على ما فعل.
 
ويعتبر مانديلا -الذي سجن 27 عاما في جزيرة روبن- الشخص الأكثر احتراما وتكريما في العالم, بعد أن سامح سجانيه السابقين وأصبح مثالا ساطعا للتسامح والمصالحة. وقد احتفلت به بريطانيا بشكل استثنائي في وقت سابق هذا الشهر. كما تم إحياء احتفالات عالمية عديدة بهذه المناسبة.
 
ابتسامة مانديلا وروح المرح التي يتمتع بها جعلته شخصية دولية محبوبة لها وزنها, وهو نادر بين الزعماء الأفارقة بموافقته على التخلي عن السلطة بعد فترة ولاية واحدة فقط عقب انتهاء حقبة التمييز العنصري عام 1994. وهو يسمو فوق الأجناس والآراء في بلاده وتبجله جميع فئات المجتمع بمن فيهم البيض الذين حارب من أجل الإطاحة بحكمهم العنصري.
 
ويأتي الاحتفال بعيد ميلاد مانديلا في وقت تشهد فيه جنوب أفريقيا أزمة سلطة كبيرة وجرائم عنف وتفشي مرض الإيدز. وتفيد التقارير بأن 36% من السكان "لم يعد لديهم التزام نحو البلاد", وأن 29% يفكرون في الهجرة.
 
ويتعرض النمو في أكبر اقتصاد في أفريقيا للخطر بسبب أزمة الطاقة التي حرمت مناجم البلاتين والذهب الحيوية من الكهرباء, وتهدد بإذكاء الاضطرابات بين نقابات العمال والمستوطنات الفقيرة.
 
تهاني وأمنيات
مانديلا مع زوجته غراكا بمنزلهما في كونو (رويترز)
ومن أبرز من نوهوا بمانديلا قبل الاحتفال بعيد ميلاده هذا العام آخر رئيس أبيض لجنوب أفريقيا فريديريك دوكليرك. وقال لقد "استخدم مانديلا سحره للترويج للمصالحة وللمزج بين المجتمعات شديدة الاختلاف من أجل قيام دولة متعددة الثقافات, أظن أن هذا سيكون إرث مانديلا الأعظم".
 
من جانبه أصر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر على عدم ذكر أسماء أي دول بديلة لاستضافة بطولة كأس العالم لعام 2010 عدا جنوب أفريقيا، وذلك في رسالته اليوم إلى مانديلا.
 
وأثنى رئيس سنغافورة إس آر ناثان على مانديلا ووصفه بأنه "مثل أعلى" في القارة الأفريقية وفي الدول النامية, وأنه يواصل تأثيره في حياة الناس حول العالم, ويقدم مثالا على الحب والشجاعة والجلد في وجه البلاء.
 
وهنأ الرئيس الألماني هورست كولر الزعيم مانديلا, وقال في مقال نشرته صحيفة فرانكفورتر روندشاو إن "التسامج بالنسبة لمانديلا ليس مجرد كلمة ولكنه ساهم في إرساء قواعد هذه الكلمة في مؤسسات دولة بشكل يمثل قدوة لطريقة الصياغة السياسية للتسامح في جميع أنحاء العالم".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة