انفجار سيارة مفخخة في عاصمة إقليم الباسك   
الاثنين 1422/7/14 هـ - الموافق 1/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطي يتفحص حطام سيارة عقب الانفجار الذي حدث خارج فندق في منتجع سياحي بشمال شرق إسبانيا (أرشيف)

انفجرت سيارة مفخخة صباح اليوم أمام محكمة في مدينة فيتوريا عاصمة إقليم الباسك الإسباني. ووقع الانفجار الذي أسفر عن إصابة شخص بعد تلقي الشرطة مكالمة هاتفية من مجهول حذر فيها من وجود قنبلة أمام مقر المحكمة، وهو الأسلوب الذي تتبعه عادة منظمة إيتا الانفصالية.

وقال متحدث باسم الشرطة إن الانفجار وقع في السادسة صباحا بالتوقيت المحلي أمام قصر العدالة في وسط فيتوريا. وذكر أن أحد المارة أصيب بجروح طفيفة في الحادث.

وأفاد شهود عيان بأن الانفجار نجم عن سيارة مفخخة وأسفر عن خسائر مادية جسيمة. وقالت الأنباء إن النار اندلعت في عدد من السيارات كانت متوقفة أمام قصر العدل الذي لحقت بواجهته أضرار كبيرة. وأشارت الشرطة إلى أن مجهولا اتصل هاتفيا قبل قليل من الانفجار ليحذر من أن قنبلة ستنفجر في فيتوريا.

ورغم أن المتحدث لم يشر إلى منظمة إيتا بالاسم فإن الأسلوب المتبع هو نفس الأسلوب في هجمات إيتا السابقة. وأعلنت إيتا مسؤوليتها عن مقتل 35 شخصا في انفجارات وعمليات اغتيال منذ إنهاء وقف إطلاق النار في أواخر عام 1999 كما تتحمل المنظمة مسؤولية مقتل أكثر من 800 منذ أن بدأت حملتها من أجل استقلال إقليم الباسك عن إسبانيا عام 1968.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة