فوز المريخ وخسارة مستقبل المرسى بكأس الاتحاد الأفريقي   
الأحد 1426/3/2 هـ - الموافق 10/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:33 (مكة المكرمة)، 12:33 (غرينتش)
حقق المريخ السوداني فوزا ثمينا بملعبه ووسط جماهيره على المقاولون العرب المصري بنتيجة 3-1، في مباراة الذهاب بالدور ثمن النهائي لكأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.
 
وانتهى الشوط الأول من المباراة التي جرت في أم درمان مساء السبت بالتعادل 1-1 حيث تقدم المريخ بهدف لنجمه فيصل العجب بضربة رأس محكمة في الدقيقة 30، لكن المقاولون نجح في إدارك التعادل إثر ضربة رأس قوية من اللاعب علاء عبد الغني في الدقيقة 44.
 
وفي الشوط الثاني سعى المريخ بقوة لإدراك الفوز وهو ما تحقق له عندما سجل عبد الحميد السعودي الهدف الثاني في الدقيقة 58 من تسديدة قوية، بينما أضاف العجب هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه في الدقيقة الأخيرة.
 
وبهذا الفوز عزز المريخ آماله في بلوغ ربع نهائي البطولة علما بأن مباراة الإياب بين الفريقين ستقام بالقاهرة بعد أسبوعين.
 
وفي مباراة أخرى، فاز ستيلا كلوب أبيدجان العاجي على مستقبل المرسى التونسي بهدف نظيف سجله سامبا دياباتيه في الدقيقة 58، علما بأن الفريقين سيلتقيان إيابا في تونس بعد أسبوعين.
 
مشكلة غريبة
على صعيد آخر، طلب نادي الإسماعيلي المصري من الاتحاد الافريقي اعتباره فائزا على الجيش الراوندي 2-صفر بالانسحاب بعد رفض رواندا استقبال بعثة الفريق لأداء مباراة الذهاب التي حدد لها الاتحاد أيام الثامن أو التاسع أو العاشر من الشهر الجاري.
 
وقال إبراهيم عثمان نائب رئيس الإسماعيلي إن بعثة الفريق تقطعت بها السبل في عاصمة كينيا حيث فشلت في السفر إلى رواندا  بعد أن تمسكت شركة الطيران الكينية بخطاب تلقته من السلطات الرواندية يؤكد صعوبة إقامة المباراة في موعدها بسبب احتفال البلاد بذكرى مذبحة وقعت قبل عدة أعوام، ويقترح إقامتها بعد يوم 14 أبريل/ نيسان الجاري.
 
ووصف عثمان ما حدث بأنه "مهزلة حقيقية" بالنظر إلى أن سفر الإسماعيلي جاء بناء على قرار من الاتحاد الأفريقي، فضلا عن عدم وجود رحلات طيران لإعادة الفريق إلى مصر قبل الثلاثاء المقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة