صحافة إسبانيا تهاجم مدرب الملكي   
الأربعاء 1430/11/10 هـ - الموافق 28/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:13 (مكة المكرمة)، 19:13 (غرينتش)

الصحف الإسبانية تحمل مانويل بيليغريني مسؤولية الهزيمة أمام ألكوركون (الفرنسية-أرشيف)

شنت الصحافة الإسبانية هجوما حادا على المدير الفني لريال مدريد مانويل بيليغريني وطالبت برحيله، محملة إياه مسؤولية الهزيمة النكراء التي مني بها الفريق أمام ألكوركون.

وقد أجمعت الصحافة الصادرة اليوم الأربعاء على أن مسؤولية الهزيمة المذلة التي مني بها الريال أمس أمام ألكوركون، وهو أحد أندية الدرجة الثالثة برباعية نظيفة، تقع على الشيلي مانويل بيليغريني.

وحملت ماركا أشهر صحف إسبانيا المتخصصة بالرياضة، اليوم عنوان "ارحل فورا" بعد الخسارة الغريبة التي تعرض لها ريال مدريد في ذهاب دور الـ16 في بطولة كأس الملك.

أما صحيفة أس فكتبت تحت عنوان "مهزلة القرن" أن "بيليغريني أصبح في وضع متأزم بالفعل.. ففريقه لا يلعب، كان ذلك متوقعا، لكن ليس بهذه الصورة، ليس درسا كهذا".

وأصبح بيليغريني منذ فترة هدفا لهجوم الصحافة الرياضية، لكن تلك الانتقادات باتت الآن أكثر حدة، بعد أن مني الفريق بثلاث هزائم وتعادل في مباراة من أصل آخر خمسة لقاءات خاضها في مختلف المنافسات.

وقالت صحيفة إلباييس واسعة الانتشار إن الفريق الذي أظهر لريال مدريد ضعفه كان ألكوركون التي وصفته بأنه "فريق مسلح وسعيد.. نزل إلى أرض الملعب من أجل الاستمتاع.. وحقق هدفه رويدا رويدا".

كما تصدرت هزيمة الريال الصفحات الأولى للصحف المؤيدة للغريم برشلونة حامل لقب بطولات الدوري وكأس الملك ودوري أبطال أوروبا.

وحملت صحيفة سبورت عنوان "مهزلة تاريخية" مضيفة "إنها بداية النهاية لبيليغريني. المنصب أكبر منه، وكرسي البدلاء يبدو كمشنقته".

وسارت صحيفة موندو ديبورتيفو على نفس المنوال، حيث كتبت تحت عنوان "إذلال" أنه "سيكون من الصعب على بيليغريني مقاومة التيار. الهزيمة كانت مؤلمة ومذلة لجماهير ريال مدريد".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة