تقرير للشيوخ يتهم البنتاغون بتضخيم خطورة العراق العسكرية   
الأحد 1425/9/10 هـ - الموافق 24/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 4:41 (مكة المكرمة)، 1:41 (غرينتش)

مبنى وزارة الدفاع الأميركية (الفرنسية-أرشيف)

أصدر سيناتور ديمقراطي تقريرا اتهم فيه وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بالمبالغة في تصوير مدى خطورة العراق العسكرية قبل شن الحرب عليه بهدف دعم قرار تم اتخاذه مسبقا من قبل البيت الأبيض بغزوه.
 
وقال السيناتور كارل ليفين, كبير الديمقراطيين في لجنة القوات المسلحة المنبثقة عن مجلس الشيوخ, إن التحقيقات أظهرت أن البنتاغون صاغ تحليلاته بحيث تتفق مع توجهات إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش.
 
وخلص ليفين الذي بدأ تحقيقه في يونيو/ حزيران من العام الماضي, أن المسؤولين في وزارة الدفاع توصلوا إلى علاقة "ضعيفة نسبيا" بين الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وتنظيم القاعدة ولكن إدارة بوش استغلتها كمبرر لغزو العراق.
 
وقال إن تحليل البنتاغون الذي قدم للبيت الأبيض –وبالتحديد المعلومات التي جمعها مكتب وكيل وزارة الدفاع دوغلاس فيث– ضخم من حجم خطورة التسلح العراقي "بهدف دعم الأهداف السياسية بإسقاط صدام حسين".
 
ودعا ليفين إلى إصدار تشريع أكثر صرامة من قبل الكونغرس يقضي بمراقبة المعلومات الاستخبارية ومدى إمكانية الاعتماد عليها.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة