موسكو تحذر واشنطن من مغبة مساعداتها العسكرية للبنان   
الخميس 1428/5/15 هـ - الموافق 31/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 8:23 (مكة المكرمة)، 5:23 (غرينتش)

 رايس حاولت طمأنة لافروف بشأن إمدادات بلادها العسكرية للبنان (الفرنسية)

دعت روسيا أمس الولايات المتحدة الأميركية إلى الالتزام
بالاتفاقيات الدولية بخصوص شحنات الأسلحة الأميركية التي أرسلتها واشنطن للجيش اللبناني لمواجهة أعمال العنف في مخيم نهر البارد.

 

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بعد لقائه أعضاء رباعي الوساطة للسلام في الشرق الأوسط "نعلم أنه من الضروري منع شحنات الأسلحة التي قد تساعد على زعزعة الأوضاع، وأفترض أيضا أن الدول الأخرى سوف تلتزم بهذه المبادئ نفسها".

 

وردا على هذه التصريحات قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس مطمئنة لافروف إن "بلادها تلتزم القرار الدولي 1701 الذي ينص على تعزيز قدرات الجيش اللبناني".

 

وأضافت رايس أن "هذا هو الهدف الوحيد لكل ذلك، ليست مسألة تدخل في الشؤون اللبنانية، بل مساعدة لبنان على الدفاع عن سيادته".

 

وكانت الولايات المتحدة قد أرسلت الأسبوع الماضي عدة طائرات محملة بمعونات عسكرية إلى لبنان، بينها ذخائر ومعدات أخرى لمساعدة الجيش اللبناني على قتال جماعة "فتح الإسلام" في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين بطرابلس شمالي البلاد. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة