الاتحاد الأوروبي سيطالب إيران بقبول تفتيش نووي دقيق   
الجمعة 1424/4/14 هـ - الموافق 13/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال دبلوماسيون بالاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة إن الاتحاد سيطالب إيران بأن تقبل "بصورة عاجلة وبدون شروط" عمليات تفتيش أكثر تدقيقا لبرنامجها النووي وسيربط الإذعان باتفاق تجاري معلق.

وقال بيان يضع مسودته السفراء في العاصمة البلجيكية بروكسل ليوافق عليه وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم في لوكسمبورغ يوم الاثنين المقبل، إن إيران لها الحق في تطوير قدرة نووية للأغراض المدنية لكن "طبيعة بعض سمات هذا البرنامج تثير قلقا جادا".

وذكر دبلوماسيون أن البيان سيكون أكثر التحذيرات جدية من الاتحاد الأوروبي لطهران منذ بدأ الجانبان التفاوض بشأن اتفاق للتجارة والتعاون أواخر العام الماضي.

من جهة أخرى عقدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اجتماعا في العاصمة النمساوية فيينا للاستماع إلى تقرير أشار إلى أن إيران "أخلت بالتزاماتها" إزاء معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية.

وقالت المتحدثة باسم الوكالة إن إيران ستكون على رأس الاجتماع الدوري للوكالة الدولية.

وكان رئيس منظمة الطاقة النووية الإيرانية رضا آغا زاده قد رفض الثلاثاء الماضي مزاعم الولايات المتحدة بشأن الأنشطة النووية الإيرانية، وأكد أن بلاده لا تخفي أي موقع نووي على الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتواجه إيران ضغوطا متزايدة من الولايات المتحدة التي تتهمها بالعمل على إنتاج قنبلة ذرية تحت غطاء برنامج نووي مدني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة