نابولي يتوج بالكأس وإصابة "بالغة" لمشجع   
الأحد 1435/7/6 هـ - الموافق 4/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 2:56 (مكة المكرمة)، 23:56 (غرينتش)

توج نابولي بكأس إيطاليا لكرة القدم للمرة الخامسة في تاريخه بفوزه على فيورنتينا 3-1 في المباراة النهائية السبت على الملعب الأولمبي في روما الذي كان مسرحا لمواجهات بين رجال الشرطة ومشجعين أدت إلى إصابة بالغة لأحدهم.

وتأخر انطلاق المباراة نحو 45 دقيقة بسبب الاشتباكات التي أدت إلى إصابة أحد المشجعين بالرصاص إصابة بالغة، فرفض نابولي بدء المباراة بعد أن هددت جماهيره باجتياح أرض الملعب قبل أن تتراجع عن قرارها بعد أن علمت أن المصاب لم يفارق الحياة.

وافتتح لورنتوس إينسينيي باب التسجيل بهدفين لنابولي (11 و17)، ثم قلص فيورنتينا الفارق عبر البيروفي خوان فارغاس (28)، لكن البلجيكي دريز مرتنز قضى على أمل فيورنتينا بالتعديل بتسجيل الهدف الثالث لنابولي (90+2).

وكسب الإسباني رافايل بينيتيز مدرب نابولي الرهان بإنقاذه موسم الفريق الجنوبي وأحرز لقبه الأول معه، بعد فشله في مقارعة يوفنتوس في الدوري المحلي حيث يحتل المركز الثالث بعد أن كان وصيفا في الموسم الماضي، تاركا المقعد لروما.

وكان نابولي أحرز لقبه الرابع الأخير في هذه المسابقة عام 2012 على حساب يوفنتوس، علما بأنه تأهل إلى النهائي على حساب روما بطل النسخة الأخيرة، فيما تخطى فيورنتينا أودينيزي. وفاز نابولي في الدوري ذهابا على مضيفه فيورنتينا 2-1 قبل أن يثأر الأخير إيابا 1-صفر.

وأحرز نابولي الكأس الخامسة في النهائي العاشر له، فيما فشل فيورنتينا في إحراز اللقب الأول في 11 مباراة نهائية في هذه المسابقة، علما بأنه يحتل المركز الرابع في الدوري لثلاث مراحل قبل ختامه وضمن نظريا مركزا مؤهلا إلى الدوري الأوروبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة