الحكومة التركية تتحدث عن تحسن صحة أجاويد   
الجمعة 1423/3/13 هـ - الموافق 24/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بولنت أجاويد يدخل المستشفى للعلاج (أرشيف)
أعلن مصدر حكومي تركي اليوم أن رئيس الوزراء بولنت أجاويد قام بجولة في المستشفى سيرا على الأقدام وبدا بصحة جيدة، غير أن الأطباء لم يحددوا موعدا محددا لخروجه منها.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية عن جيم أوجي المتحدث باسم رئيس الوزراء بولنت أجاويد قوله بعد أن أجرى الأطباء الفحص الصباحي المعتاد, إن صحة رئيس الوزراء "جيدة تماما". ونقل أجاويد (76 عاما) إلى المستشفى منذ أسبوع للمرة الثانية في أسبوعين، وهو الأمر الذي أثار مخاوف من أن يؤدي غيابه إلى حدوث فراغ في السلطة يقوض إصلاحات اقتصادية مطلوبة بشدة.

وتسود الأسواق حالة من الترقب بشأن صحة أجاويد بسبب مخاوف من احتمال أن يتسبب إجراء انتخابات مبكرة في تعثر خطة إنعاش اقتصادي من جانب صندوق النقد الدولي قيمتها 16 مليار دولار لتركيا العضو في حلف شمال الأطلسي والمرشحة للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي.

وحاول وزارء في الحكومة تقليل المخاوف من احتمال أن يؤدي مرض أجاويد إلى اضطراب سياسي قائلين إنه سيواصل عمله من داخل المستشفى. واستبعد قادة الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي إجراء انتخابات عامة مبكرة بعد اجتماع عقد في المستشفى الثلاثاء الماضي.

ويعاني أجاويد من التهاب رئوي وهو ما قد يتسبب في تكون جلطات دموية تسد الأوعية الدموية بشكل جزئي أو كلي. كما يعاني من كسر في أحد أضلاعه.

وكان الأطباء قالوا الجمعة الماضية إن رئيس الوزراء سيمكث في المستشفى لمدة أسبوع على الأقل. ولا يوجد أي مؤشر اليوم عن موعد خروجه من مستشفى باسكنت في أنقرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة