مقتل سبعة من القاعدة باليمن   
الأحد 1431/9/12 هـ - الموافق 22/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:04 (مكة المكرمة)، 20:04 (غرينتش)
قوات الأمن اليمنية فقدت 8 من أفرادها باشتباكات مع مسلحين بمحافظة أبين (الفرنسية-أرشيف)

نقل مراسل الجزيرة في اليمن عن مدير أمن محافظة أبين أن سبعة من تنظيم القاعدة قتلوا اليوم الأحد في اشتباكات مع قوات الأمن بمديرية لودر في المحافظة الواقعة جنوبي اليمن.
 
وكانت الاشتباكات قد تجددت اليوم بين مسلحين وقوات الأمن في المنطقة، بسبب فشل اتفاق الهدنة الذي تم أمس بين الطرفين، والذي يقضي بانسحاب قوات الحكومة وفك الحصار عن المدينة، مقابل خروج المسلحين منها.
 
وقال مراسل الجزيرة فضل مبارك إن الاشتباكات بين الجانبين استمرت لسبع ساعات، ونقل عن مصادر أمنية في المنطقة قولها إن مسلحين ينتمون لتنظيم القاعدة هاجموا مبنى الأمن العام في المدينة وأحدثوا به خسائر كبيرة.
 
وأضافت المصادر أن تعزيزات كبيرة وصلت للمسلحين من خارج المدينة للمشاركة في قتال القوات الحكومية.
 
وكان 16 شخصا بينهم خمسة مسلحين يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة قد قتلوا في محافظة أبين بعد مهاجمتهم وحدات تابعة لوزارة الدفاع اليمنية.
 
وأفاد موقع صحيفة 26 سبتمبر التابعة للوزارة على الإنترنت بأن المسلحين هاجموا الجمعة وحدة تابعة لقوى الأمن وقتلوا ثمانية من أفرادها وأشعلوا النار في إحدى المركبات بمحافظة أبين، وأضاف أن خمسة مسلحين قتلوا في الهجوم وأصيب ثلاثة آخرون.
 
وأوضح مدير الأمن بمدينة لودر يحيى البركاني أن الجنود الثمانية قتلوا عندما أصابت قذيفة صاروخية مركبتهم العسكرية، وأكد أن ثلاثة مدنيين قتلوا كذلك في الهجوم وجرح أربعة آخرون.

اتفاقية جديدة
في هذه الأثناء أعلنت السلطات اليمنية والحوثيون اليوم الأحد أسماء ممثليهم لتوقيع اتفاقية جديدة ترعاها دولة قطر.
 
وذكرت وزارة الدفاع اليمنية في بيان أن رئيس لجنة الإشراف على تنفيذ اتفاق سابق بين الحكومة والحوثيين العميد علي القيسي سيرأس الوفد اليمني لتوقيع الاتفاقية المرتقبة.
 
قطر تسعى لتوقيع اتفاقية جديدة بين الحكومة اليمنية والحوثيين (رويترز)
وأوضحت الوزارة أن الوفد الحكومي سيبحث تنفيذ النقاط الست الواردة في الاتفاق السابق مع الحوثيين وآليتها التنفيذية لتعزيز الأمن في محافظة صعدة إضافة إلى ما تضمنه اتفاق الدوحة بخصوص إحلال السلام في المحافظة.
 
ونقلت وكالة يو بي آي عن مصدر يمني مطلع أن المباحثات التي ترعاها قطر لتوقيع اتفاق جديد ستبدأ الأربعاء المقبل في الدوحة.
 
ويضم الوفد الحكومي  في عضويته كلا من العميد مجاهد غشيم رئيس دائرة الاستخبارات العسكرية والعميد جلال الرويشان وكيل جهاز الأمن القومي (المخابرات).
 
من جهته أعلن الناطق الرسمي باسم جماعة الحوثيين محمد عبد السلام في بيان اليوم أن وفد الجماعة مكون من أربعة أشخاص، هم يوسف الفيشي رئيسا، وضيف الله سليمان عضوا، ويحيى الحوثي- الذي سيحضر من ألمانيا- إضافة لسكرتير الوفد الذي لم يكشف عن اسمه.
 
وتمنى عبد السلام أن تكون السلطات اليمنية "جادة هذه المرة في عملية إحلال السلام والتوقيع على الاتفاقية التي ستعمل على حقن الدماء وإغلاق ملف حرب صعدة إلى الأبد".
 
يشار إلى أن المواجهات بين الجيش اليمني والحوثيين التي اندلعت شرارتها الأولى في منتصف يونيو/حزيران 2004 توقفت إثر هدنة هشة في 11 فبراير/شباط الماضي بعدما خلفت خلال ست سنوات العديد من القتلى والجرحى والمعتقلين.
 
إطلاق صحفيين
من جهة ثانية أفرج الجيش اليمني مساء الأحد عن 25 صحفيا كانوا في طريقهم إلى محافظة صعدة بشمال البلاد لتغطية مؤتمر عن السلام في المحافظة دعا له فارس مناع أحد وجهاء المحافظة.
 
وكانت قوات من الجيش احتجزت الصحفيين الذين يمثلون وسائل إعلام محلية ودولية في وقت سابق اليوم عند حاجز عسكري بمنطقة الجبل الأسود التابع لمديرية حرف سفيان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة