رئيس بيلاروسيا يدعو لمواجهة التهديدات الأميركية   
السبت 1424/11/4 هـ - الموافق 27/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ألكسندر لوكاشينكو
قال رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو الذي يفرض الغرب عزلة عليه بسبب مزاعم بتقصيره في القيام بإصلاحات سياسية واقتصادية إنه يتعين على بلاده أن تكون مستعدة للدفاع عن نفسها ضد هجوم أميركي.

وانتقد لوكاشينكو الذي سبق أن وصفه مسؤولون أميركيون بأنه آخر دكتاتور في أوروبا حملة واشنطن العسكرية ضد العراق قائلا إنها صنعت سابقة فيما يتعلق بإمكان عزل الزعماء غير المرغوب فيهم بالقوة العسكرية.

ونقلت وكالة بيلتا الرسمية عنه قوله "ينبغي على بيلاروسيا أن تكون حذرة وأن تولي اهتماما خاصا بتعزيز كفاءتها القتالية. لقد عاد العالم إلى عصور كانت فيها الحرب والقوة الوحشية هي الأدوات الحقيقية للسياسة الخارجية".

وأضاف أن الولايات المتحدة أعلنت "حقا خاصا لها" باستخدام القوة العسكرية إزاء الدول التي تجرؤ على تطبيق سياسات خارجية وداخلية مستقلة".

وتنتقد واشنطن والاتحاد الأوروبي الذي سيشترك في حدود مع بيلاروسيا عندما تنضم إليه بولندا ولاتفيا وليتوانيا العام المقبل لوكاشينكو "بسبب انتهاكه لحقوق الإنسان وتضييق الخناق على المعارضة وقمع المظاهرات وسجله الرديء فيما يتعلق بحرية الصحافة".

وقال لوكاشينكو إن بلاده -وهي دولة سوفياتية سابقة فقيرة يقطنها عشرة ملايين نسمة- حققت تقدما كبيرا في إصلاح قواتها المسلحة وتعهد بزيادة التمويل الحكومي للجيش في العام المقبل. وأضاف "لن نستعرض قوتنا ولن نهدد أحدا. إننا نتحدث فقط عن الدفاع عن وطننا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة