فوز أبو مازن فجر مبكر للأمل الفلسطيني   
الثلاثاء 1425/12/1 هـ - الموافق 11/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:08 (مكة المكرمة)، 9:08 (غرينتش)

اهتمت الصحف البريطانية الصادرة اليوم بالشأن الفلسطيني فاعتبرت نتائج الانتخابات وفوز محمود عباس فجرا مبكرا للأمل في فلسطين, كما تطرقت للوضع في العراق، وتحدثت عن سلام السودان وما ينجر عنه من مخاوف, فضلا عن مواضيع أخرى متفرقة.

"
الفلسطينيون يودون أن تؤدي سياسات عباس وخبرته إلى عودة فورية لمباحثات السلام مع إسرائيل, وإلى إصلاح أجهزة الحكم الفلسطينية وتكريس للديمقراطية
"
تايمز
بصيص أمل
قالت صحيفة تايمز في افتتاحيتها اليوم إن فوز محمود عباس (أبو مازن) في انتخابات الرئاسة الفلسطينية يعتبر فجرا مبكرا لبصيص أمل للسلام في الشرق الأوسط.

وقالت الصحيفة إن الأمل والابتهاج والارتياح نادرا ما يلاحظ في المناطق الفلسطينية المحتلة, معتبرة أن انتخابات أمس بعثت إحساسا واضحا بأن شيئا ما قد تغير.

وعزت تايمز سبب الأمل إلى التوق لأن تؤدي سياسات عباس وخبرته إلى عودة فورية لمباحثات السلام مع إسرائيل, أما سبب الابتهاج فأرجعته إلى كون هذه الانتخابات قد تؤدي إلى إصلاح أجهزة الحكم الفلسطينية وتكريس للديمقراطية, في حين اعتبرت أن سبب الارتياح هو أن الانتخابات جرت في جو هادئ وكانت نزيهة إلى حد كبير حسب كثير من المراقبين الدوليين.

ولخصت الصحيفة إلى ما اعتبرته ميزات عباس بأنه أولا ليس ياسر عرفات وأنه يعرف الإسرائيليين جيدا وكونه لاحظ عندما كان رئيسا للوزراء تفشي الرشوة وعدم الشفافية التي ميزت حكم عرفات, فضلا عن كونه واقعيا يعلم أن إسرائيل لن تستأنف مباحثات السلام ما دام "العنف الفلسطيني قائما".

"
أمام عباس جبل من التحديات يتعين عليه تسلقه, بدءا بالتعامل مع حماس ومرورا بإقناع الإسرائيليين بإزالة الحواجز وانتهاء بتحقيق آمال الأغلبية الفلسطينية الصامتة في العيش في دولة مستقلة 
"
غارديان
لحظة حاسمة
وخصصت غارديان افتتاحيتها لنفس الموضوع معتبرة انتخاب عباس لحظة حاسمة في الصراع الدامي والمرير بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مؤكدة أن هناك تطلعات واسعة عبر العالم لأن يؤدي هذا الحدث إلى حل لأكثر الصراعات الدولية استعصاء.

وأضافت الصحيفة أن أمام الرئيس الجديد جبلا من التحديات يتعين عليه تسلقه, بدءا بالتعامل مع 30% من الفلسطينيين الذين يؤيدون حماس ومرورا بإقناع الإسرائيليين بإزالة الحواجز التي تجعل حياة الفلسطينيين بائسة ومهينة، وانتهاء بتحقيق آمال الأغلبية الفلسطينية الصامتة التي انتخبته والتي تتوق إلى العيش في دولتها الخاصة بها, وعلى إسرائيل أن تنصت لصوت تلك الأغلبية.

أما صحيفة ديلي تلغراف فقالت إن عباس، الذي تعتبره إسرائيل والمجتمع الدولي شريكا محتملا في عملية السلام، استعمل خلال أول تعليق له على نتائج الانتخابات لغة ثورية كان قد استخدمها خلال حملته لكسب ود المتشددين من حزبه, حيث نقلت عنه قوله "إنني أهدي هذا الفوز لروح الأخ ياسر عرفات".

واعتبرت إندبندنت أن شهر عسل عباس قد لا يطول في الوقت الذي قالت فيه تايمز إن ذلك الشهر انتهى قبل أن يبدأ.

وأوردت تايمز كذلك خبرا مفاده أن هناك تخوفا من أن تكون الانتخابات قد تخللتها خروقات عدة بسبب القيود التي تفرضها إسرائيل والتي جعلت بعض مكاتب التصويت يقبلون تصويت كل من يحمل بطاقة هوية عادية.

"
اللغة المشتركة في العراق أصبحت إطلاق النار, فقتل القوات الأميركية 19 مدنيا عراقيا قد يؤدي إلى تأجيج المواقف بين السكان المحليين وتلك القوات التي تتولى مهمة حمايتهم
"
إندبندنت
اللغة المشتركة
قالت صحيفة إندبندنت إن اللغة المشتركة في العراق أصبحت إطلاق النار, مشيرة إلى حادثين قتلت فيهما القوات الأميركية 19 مدنيا عراقيا مما قد يؤدي إلى تأجيج المواقف بين السكان المحليين والقوات الأميركية التي من المفترض أن تتولى مهمة حمايتهم.

وذكرت الصحيفة أن القوات الأميركية فتحت النار، بعد أن تعرضت إحدى سياراتها للغم أرضي، على مجموعة من الناس كانوا بالقرب من ذلك الطريق فقتلوا ثلاثة مدنيين وعنصرين من الشرطة العراقية, مشيرة إلى أن طبيعة المتمردين جعلت الأميركيين يخشون كل المدنيين.

وأكدت إندبندنت أن العلاقة بين الأميركيين والعراقيين تتدهور بصورة خطيرة, ففي الوقت الذي يقول فيه الأميركيون إنهم يكسبون قلوب وعقول العراقيين عن طريق بناء الجسور وتوزيع الكرات ومعجونات الأسنان, فإن كثيرا من العراقيين ينتابهم الخوف كلما مرت بقربهم دورية أميركية فهم لا يعلمون متى تتعرض تلك الدورية للغم أرضي ويرد أفرادها بقتل كل من يتواجد في ذلك المكان.

وفي نفس السياق قالت صحيفة غارديان إن أدلة انتهاك أربعة جنود بريطانيين لحقوق سجناء عراقيين قد لا تكشف قبل الانتخابات العراقية القادمة لأنها قد تقوض سلامة الجنود البريطانيين في العراق, مشيرة إلى أن محاكمة أولئك الجنود ستبدأ في ألمانيا اليوم وأنهم متهمون بتعذيب سجناء عراقيين والاعتداء الجنسي عليهم.

لكن الصحيفة ذكرت أنها ستقوم بالتعاون مع مؤسسات إعلامية أخرى بتقديم تحد قانوني للمحكمة إذا حاولت الحكومة إخفاء بعض التفاصيل عن الرأي العام.

"
أطول الحروب الأهلية في أفريقيا وأكثرها دموية انتهت أمس بتوقيع الحكومة السودانية وحركة التمرد الجنوبي اتفاق سلام ينهي عشرات السنين من الصراع
"
ديلي تلغراف
نهاية صراع طويل
قالت صحيفة ديلي تلغراف إنه قد أعلن أمس عن نهاية أطول الحروب الأهلية في أفريقيا وأكثرها دموية عندما وقعت الحكومة السودانية وحركة التمرد الجنوبي اتفاق سلام ينهي عشرات السنين من الصراع, مشيرة إلى أن البهجة كانت مبتورة بسبب عدم حل مشكلة دارفور التي تعتبرها الأمم المتحدة أسوأ أزمة إنسانية عرفها العالم.

وتحدثت الصحيفة عن بعض بنود الاتفاق قبل أن تحذر من أن مسألة الثقة قد يصعب التغلب عليها بسبب الاختلاف الشديد بين المنطقتين من الناحية الإثنية والدينية والثقافية, ومشيرة إلى أن المهمة الأكثر إلحاحا في الوقت الحالي هي الحيلولة دون نشوب حرب بين الجنوبيين أنفسهم.

الكوكايين أرخص من القهوة
قالت صحيفة تايمز إن الكميات الهائلة من المخدرات التي دخلت السوق البريطانية السنة الماضية جعلت جرعة الكوكايين أرخص من فنجان القهوة, مشيرة إلى أن جهود الحكومة التي انصبت على محاربة المخدرات القوية وإهمال المخدرات الضعيفة قد فشلت حتى الآن في خفض الإمدادات أو اختراق شبكات التهريب.

وفي موضوع آخر قالت غارديان إن المبيدات وخاصة مبيدات الطحالب والأعشاب الضارة قد تسبب سرطان البروستاتة (المثانة), مشيرة إلى أنه من الضروري أن تجرى حملات توعية للمزارعين الذين يتعرضون أكثر من غيرهم لهذه المواد.

وفي موضوع طبي آخر قالت تايمز إن العلماء اكتشفوا أن زيت الزيتون قد يوقف تطور سرطان الثدي لأنه يحتوي على نسبة عالية من حامض أولييك.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة