إندونيسيا تخفف حكم السجن على الزعيم الإسلامي باعشير   
الأربعاء 1426/7/13 هـ - الموافق 17/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:45 (مكة المكرمة)، 9:45 (غرينتش)

من المتوقع أن يغضب تخفيف الحكم عن باعشير أستراليا (الفرنسية-أرشيف)
خففت إندونيسيا أحكام السجن الصادرة بحق الزعيم الإسلامي الإندونيسي أبو بكر باعشير بمناسبة العيد الوطني الإندونيسي ولحسن سلوكه خلال الفترة السابقة برغم الاحتجاجات الأسترالية.

وقال مدير سجن سيبنانغ حيث يعتقل باعشير إن الأخير "حظي بتخفيف عقوبته أربعة أشهر وخمسة عشر يوما" من إجمالي المدة وهي سنتين ونصف السنة بسبب ما سماه حسن سلوكه حيث أن كل ما فعله في السجن هو أداء شعائره الدينية.

وباعشير واحد من بين نحو ألفي نزيل خففت عقوباتهم أيضا بمناسبة الذكرى الستين لاستقلال إندونيسيا، وهو يقضي حكما بالسجن مع النفاذ بتهمة ضلوعه في تفجيرات بالي عام 2002.

كما خففت عقوبة 19 آخرين من بين 24 شخصا أدينوا في هذه التفجيرات باستثناء خمسة تتراوح عقوباتهم بين السجن مدى الحياة والإعدام.

ومن المتوقع أن يغضب قرار تخفيف الحكم أستراليا التي سبق أن صرح وزير خارجيها ألكسندر داونر بـ"عدم رغبة بلاده تخفيف عقوبته الخفيفة أصلا"، مشيرا إلى أن سفير أستراليا في جاكرتا سيبحث هذه المسألة مع الإندونيسيين.

وكانت أستراليا والولايات المتحدة أعربت في الثالث من مارس/آذار الماضي يوم إدانة باعشير عن "خيبتهما بالحكم الخفيف الصادر بحقه". يذكر أن هجمات بالي أوقعت 202 قتيل يوم 12 أكتوبر/تشرين الأول 2002 وفقدت أستراليا خلالها 88 من رعاياها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة