ليبيا تحظر دخول ليفي إليها   
السبت 12/5/1434 هـ - الموافق 23/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:38 (مكة المكرمة)، 10:38 (غرينتش)
برنار هنري ليفي عرَّاب التدخل العسكري الفرنسي في ليبيا (الأوروبية)


منعت السلطات الليبية الفيلسوف الفرنسي الشهير برنار هنري ليفي من دخول أراضيها لمرافقة الرئيس السابق نيكولا ساركوزي في زيارته المزمع القيام بها في وقت لاحق من الأسبوع الحالي.

وأوردت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية في عددها اليوم السبت أن سبب المنع هو ديانة ليفي اليهودية.

وكان ليفي من المدافعين عن التدخل العسكري الفرنسي البريطاني الذي ساعد في الإطاحة بالعقيد الليبي الراحل معمر القذافي في 2011.

ويعود الفضل إلى ليفي إذ ساهم في إقناع ساركوزي -عندما كان رئيسا لفرنسا إبان التدخل العسكري الخارجي- بإرسال طائرات حربية لحماية ثوار ليبيا من قوات القذافي.

وطبقا لموقع إلكتروني فرنسي (ري 89)، فإن المفكر الفرنسي مُنِع من مرافقة ساركوزي عند زيارته ليبيا الأسبوع الجاري لأن سلطات بلدية طرابلس العاصمة تخشى أن يكون هدفا لهجمات مليشيات إسلامية بسبب خلفيته اليهودية.

وهدد ساركوزي بإلغاء الزيارة لكن ليفي حثه على دعم "الأصدقاء في ليبيا" الذين يعيشون "وضعاً حرجاً إذ يتعين عليهم الاحتراز من الإسلاميين".

ويُعتبر برنار هنري ليفي من أهم الكُتَّاب والمفكرين في أوروبا وله أكثر من ثلاثين مؤلفاً في الفلسفة وروايات الخيال والتراجم.

ووُلِد ليفي في الجزائر لعائلة يهودية ثرية عام 1948 إبان الاحتلال الفرنسي، لكنه اشتُهِر أكثر ما اشتهر كصحفي، وكناشط سياسي.

وقد ذاع صيته في البداية كمراسل حربي من بنغلاديش خلال حرب انفصالها عن باكستان عام 1971.  

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة