شرطة إسرائيل تعذب طفلا بالقدس   
الأحد 7/3/1431 هـ - الموافق 21/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 3:12 (مكة المكرمة)، 0:12 (غرينتش)
 
رفع مواطن فلسطيني من مدينة القدس المحتلة دعوى قضائية ضد الشرطة الإسرائيلية بعد اعتقالها لطفله من منزله الشهر الماضي وتعذيبه خلال تسع ساعات من احتجازه.

وقال داود صيام إنه تمكن من تصوير عملية اعتقال طفله أحمد الذي لم يتجاوز الـ12 من عمره, مشيرا إلى أن الطفل تعرض للضرب والتعذيب بدعوى إلقائه حجارة على سيارة جيب عسكرية إسرائيلية.

وقال الطفل أحمد للجزيرة إن قوات الاحتلال اعتقلته في سيارة جيب وقيدته مع أطفال آخرين بالحديد. وأضاف أن المحققين طلبوا منه الركوع, وضربوه حتى سالت الدماء من أنفه, كما أنهم منعوه من التوجه إلى الحمام.

كما أشار إلى أن المحققين أحرقوا يديه, وأرغموه على التوقيع على أوراق مجهولة قبيل الإفراج عنه مقابل مبلغ مالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة