أنان يعترف بارتكاب عاملين دوليين لاعتداءات جنسية بالكونغو   
الأحد 1425/10/8 هـ - الموافق 21/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 5:53 (مكة المكرمة)، 2:53 (غرينتش)
أنان يعين ممثلا له في الكونغو الديمقراطية (الفرنسية)
عبر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان عن أسفه الشديد لإقدام مسؤولين مدنيين في الأمم المتحدة وعدد صغير من جنود قوة السلام التابعة للمنظمة الدولية في جمهورية الكونغو الديمقراطية على ارتكاب اعتداءات جنسية في هذا البلد وغيره.
 
وأبدى أنان في بيان تخوفه من وجود أدلة دامغة على وقوع أفعال خطيرة. مشيرا إلى أن ذلك أمر مشين وعلى الأمم المتحدة الاعتراف به وأكد شخصيا أنه يشعر إزاءه "بالإهانة الشديدة".
 
وأوضح أن هناك تقريرا مفصلا بشأن التحقيق الذي بدأ إثر ادعاءات بحدوث حالات استغلال جنسي أقدم عليها مسؤولون مدنيون وعسكريون تابعون للأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديمقراطية.
 
في غضون ذلك وتفاعلا مع هذه القضية أصدر أنان قرارا بتعيين روس مونتين النيوزلندي وهو صاحب خبرة تمتد خمسة وعشرين عاما في العمل الإنساني والحالات الطارئة في النقاط الساخنة، ليكون ممثلا مقيما للأمين العام للأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديمقراطية.
 
ويأتي نشر هذا التقرير في الوقت الذي تجتمع فيه نقابة العاملين في الأمم المتحدة اليوم للتصويت على مذكرة بحجب الثقة عن أنان الذي انتقد على طريقة إدارته لسلسلة من الفضائح.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة