الائتلاف السوري يؤسس مكتبا بإسطنبول   
الخميس 1434/1/30 هـ - الموافق 13/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 10:15 (مكة المكرمة)، 7:15 (غرينتش)
داود أوغلو (يمين) التقى معاذ الخطيب الشهر الماضي بأنقرة (الجزيرة)

وسيمة بن صالح-أنقرة

شرع الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في التحضير لتأسيس مكتب له بإسطنبول التركية، وذلك بعد تأكيد تأسيس مكتبه في العاصمة المصرية القاهرة.

وأكد عضو الائتلاف خالد خوجة للجزيرة نت أن الاختيار وقع على المهندس المنشق عبدو حسام الدين الذي كان يشغل منصب معاون وزير النفط السوري ليكون ممثله الرسمي بتركيا.   

وقال خوجة إن المكتب سيتم افتتاحه قريبا وخلال مدة تقل عن شهر، وأنه سيضم مكاتب لممثلي المجلس الوطني، وباقي اللجان العاملة في الشأن السوري منها لجان الإغاثة، والعلاقات العامة والإعلام.

واستبعد خوجة أن تعطي تركيا للمكتب صفة السفارة، معزيا ذلك للقانون الدولي الذي لا يسمح لأي دولة بالقيام بذلك، ما دامت الأمم المتحدة تعترف رسميا بالنظام السوري، وقال "لا يمكن في خضم هذا الاعتراف، أن تقوم دولة بمخاطبة الائتلاف كسفارة وعدم التعامل مع السفارة السورية".

وعليه فلن يكون باستطاعة المكتب إصدار جوازات أو أية وثائق رسمية، ولن تكون -حسب خوجة- لديه صلاحيات دولية.

وكان وزير خارجية تركيا أحمد داود أوغلو أعلن -عقب استقباله رئيس الائتلاف معاذ الخطيب في 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في أنقرة- عن استعداد تركيا "لاعتبار رئيس المكتب المعين ممثلا سياسيا للمعارضة والشعب السوري"'.

المهندس عبدو حسام الدين اختير ممثلا رسميا لمكتب الائتلاف السوري بتركيا (الجزيرة)

وقال المتحدث باسم الخارجية التركية سلجوق أونال للجزيرة نت إنهم قد بدؤوا فعلا بإجراءات تأسيس المكتب، الذي سيكون مقره مدينة إسطنبول، نظرا لأهميتها اللوجيستية -حسب ما قال- وإن تركيا مستعدة لتقديم كل الدعم للقرارات السياسية التي تصدر منه.

وأشار أونال إلى أن المسؤولين الأتراك المشاركين في مؤتمر "أصدقاء الشعب السوري" بمدينة مراكش المغربية يتابعون عن كثب إكمال كل الإجراءات الضرورية لفتح المكتب في القريب العاجل.

وترى الناشطة السورية شذى بركات أن مكتب الائتلاف إذا حصل على صلاحيات السفارات، سيكون نافعا جدا للمغتربين واللاجئين السوريين لتسيير مصالحهم، من تسجيل مواليد وتجديد جوازات السفر. "لكن حتى لو لم يحصل على هذه الصلاحيات مبدئيا، فهو نواة لشيء جيد بالنسبة للسوريين".

وأضافت بركات أن الائتلاف على الأقل هو بمثابة حكومة في المنفى، يمكنها أن تؤلف وزارة لتسيير أعمال السوريين، وتشعر "الإنسان السوري بأن له كيانا حقيقيا بعد نجاح الثورة السورية، والاهتمام بمصالح المغتربين واللاجئين".

وكان المهندس عبدو حسام الدين معاون وزير النفط السوري قد أعلن انشقاقه عن النظام السوري عبر تسجيل فيديو في 8 مارس/آذار 2012 وانضمامه لما وصفه في التسجيل "ثورة الشعب".

وتخرج ممثل الائتلاف المنتخب بتركيا من جامعة البعث السورية بعد دراسة هندسة النفط، وأمضى 33 عاما بالعمل في جهاز الدولة السوري، وهو من مواليد 1954، وتولى منصب معاون وزير النفط السوري في عام 2009.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة