البنتاغون يفرج عن 18 أسيرا في غوانتانامو   
الثلاثاء 1424/1/22 هـ - الموافق 25/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنديان أميركيان يقتادان أحد أسرى القاعدة إلى زنزانته في غوانتانامو
أعلنت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بربارا برفيند أنه تم الإفراج عن 18 أسيرا من قاعدة غوانتانامو العسكرية الأميركية في كوبا وأعيدوا إلى أفغانستان، مما يعتبر أكبر عملية إفراج عن الأسرى منذ إقامة مركز الاعتقال في الجزيرة الكوبية في يناير/ كانون الثاني 2002.

واعتبرت برفيند أن المفرج عنهم لا يشكلون أي تهديد على الولايات المتحدة. وفي وقت تم فيه الإفراج عن هؤلاء يوم الجمعة الماضي، كان 30 معتقلا جديدا يدخلون أسرى في هذه القاعدة التي خصصتها الإدارة الأميركية لأسرى تنظيم القاعدة وحركة طالبان.

وكان متحدث باسم الرئاسة الأفغانية أعلن يوم الأحد الماضي عن إعادة 19 معتقلا أفغانيا إلى أفغانستان، لكن البنتاغون أكد أن عدد المفرج عنهم هو 18 فقط.

يذكر أن البنتاغون أفرج في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عن أربعة أسرى من غوانتانامو اثنان منهم يتجاوز عمرهما 80 عاما، ويوجد حاليا في القاعدة نحو 660 أسيرا.

وطالما احتجت منظمات حقوق الإنسان والصليب الأحمر على سوء معاملة السلطات الأميركية لهؤلاء الأسرى ورفضها تطبيق معاهدات جنيف عليهم ورفضها كذلك السماح لأسرهم وذويهم الالتقاء بهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة