أربعة جنود مقابل 150 ناخبا   
الخميس 1430/9/6 هـ - الموافق 27/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:48 (مكة المكرمة)، 11:48 (غرينتش)
تأمين الانتخابات يقتل أربعة جنود بريطانيين (رويترز-أرشيف)
قالت صحيفة إندبندنت البريطانية أن 150 ناخبا أفغانيا فقط تجرؤوا للذهاب إلى صناديق الاقتراع في إقليم هلمند، ومع ذلك فإن ثمن قيام هؤلاء بالاقتراع كان التضحية بارواح جنود بريطانيين.
 
وقالت لجنة الانتخابات في كابل إن التقديرات الأولية للتصويت في معقل طالبان السابق باباجي شمالي لشقر غاه، عاصمة الإقليم، أشارت إلى قلة من الناخبين مارسوا حقهم في التصويت الخميس الماضي، في وقت كان يمكن أن يصل عدد الناخبين إلى عدة آلاف.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن أربعة من الجنود البريطانيين العشرة الذين ماتوا في عملية مخلب النمر -وهو الهجوم الذي استمر خمسة أسابيع لطرد طالبان من وسط هلمند قبل الانتخابات الرئاسية- قتلوا في باباجي أو حولها.
 
ومن جانبه انتقد نيك هارفي -المتحدث باسم الدفاع في الحزب الديمقراطي الليبرالي- العملية المذكورة بأنها لم تحقق هدفها واستشهد بعدد الناخبين الضئيل.
 
ومن المعلوم أنه خلال السنوات الثلاث التي قاتلت فيها القوات البريطانية طالبان في هلمند قتل 202 من جنودها وأصيب نحو 800 آخرين، 235 منهم إصاباتهم خطيرة جدا أو خطيرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة