الإصابة تبعد رونالدو شهرا عن الملاعب   
الثلاثاء 1428/8/28 هـ - الموافق 11/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:26 (مكة المكرمة)، 22:26 (غرينتش)

الأطباء أخطأوا في تشخيص إصابته (الفرنسية)

ذكرت صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" الإيطالية اليوم أن مهاجم ميلان البرازيلي رونالدو الذي تعرض لإصابة في فخذه في 31 يوليو/تموز الماضي سيبتعد عن الملاعب لمدة شهر تقريبا، وذلك بعدما كانت عودته متوقعة في الأيام القليلة المقبلة.

وأكدت الصحيفة أن تأجيل عودة رونالدو جاء بعد تشخيص خاطئ من قبل الجهاز الطبي في النادي الإيطالي، الذي اعتبر أن اللاعب مصاب بتمدد بسيط في عضلات في الفخذ الأيسر.

وأبدى رونالدو (30 عاما) قلقه بعدما رأى أن حالته لم تتحسن في الأسابيع الماضية، ما حدا به إلى استشارة أحد الأخصائيين في إنفير ببلجيكا الخميس الماضي قبل أن يعود إلى بلاده.

وقد أكد الأطباء لرونالدو في بلجيكا ثم في ريو دي جانيرو بأنه مصاب بتمدد عضلي حاد في فخذه الأيسر وهو بحاجة لعلاج سيستغرق لمدة شهر تقريبا.

من جانبه قال المنسق الطبي لنادي ميلان جان بيار ميرسيمان إنهم أخطأوا في تشخيص الإصابة في البداية، لكن الأمر سيتضح أكثر في الأسبوع المقبل، وسيكون رونالدو قادرا على معاودة اللعب بعد شهر على الأرجح، مؤكدا في الوقت ذاته أن اللاعب موجود حاليا في البرازيل ويتوقع عودته بعد غد الأربعاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة