الفلبين: انفجار قنبلة بمبنى لقيادة الشرطة   
الأحد 2/12/1421 هـ - الموافق 25/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعمال عنف في الفلبين (أرشيف)
انفجرت قنبلة مصنعة محليا في صالة تدريب بمبنى قيادة الشرطة في مدينة باكلود وسط الفلبين، ولم يسفر الانفجار عن أي إصابات إلا أنه أثار الذعر داخل المبنى. واتهمت الشرطة حركة الجيش الشعبي الشيوعي بتدبير الانفجار.

وقالت الشرطة إن القنبلة صنعت من نترات الأمونيوم التي جرى حشوها في زجاجة فارغة تم ربطها بجهاز توقيت. وأحدث الانفجار أضرارا بصالة التدريب حيث أدى إلى تكسير زجاج النوافذ وتدمير الأثاث بشكل كامل.

وقال قائد شرطة مدينة باكلود أماندو ماركوس إنه جرى تشديد إجراءات الأمن على الفور ووجهت أصابع الاتهام إلى ما يسمى بالجيش الشعبي الجديد وهو تنظيم شيوعي ينشط في المنطقة ويقوم بأعمال عنف تستهدف بالدرجة الأولى رجال الشرطة.

وذكرت مصادر أمنية أخرى أن مجهولا اتصل بقيادة الشرطة قبل الانفجار بعشر دقائق يستفسر عما إذا كان الانفجار قد وقع أم لا ثم قهقه بالضحك قبل أن يغلق سماعة الهاتف. وأشارت هذه المصادر إلى احتمال أن يكون أفراد من الشرطة هم المسؤولون عن وضع القنبلة بسبب جزاءات تعرضوا لها من القيادة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة