كوريا ترفض طلب واشنطن اتباع النموذج الليبي   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

كوريا الشمالية لا تزال فنيا في حالة حرب مع الولايات المتحدة (رويترز-أرشيف)
رفضت كوريا الشمالية اليوم طلبا جديدا من الولايات المتحدة بالعدول عن طموحاتها النووية، لتفتح بذلك الطريق أمام المساعدات الاقتصادية والعلاقات مع واشنطن كما فعلت ليبيا.

وقال متحدث باسم وزارة خارجية بيونغ يانغ "إن الحديث عن هذا المقترح الأميركي أمر لا يستحق عناء المناقشة"، واعتبره عرضا مشينا.

وأكد المتحدث الذي أوردت تصريحاته وكالة الأنباء الكورية الشمالية (KCNA) اليوم ورفض ذكر اسمه أن الولايات المتحدة تعيش في وهم أنها قادرة على الضغط على بلاده بتغيير موقفها وقال "إن كوريا الشمالية فنيا تعيش في حالة حرب".

أتى هذا التعليق ردا على تصريحات وكيل وزير الخارجية الأميركية جون بولتون الأربعاء الماضي في العاصمة الكورية الجنوبية سول -والذي طالب فيها بيونغ يانغ أن تتعلم من درس ليبيا التي تخلصت من أسلحة الدمار الشامل- مما فتح أمامها أبواب التعاون الاقتصادي مع الغرب.

وكانت بيونغ يانغ قد أعلنت مرارا أنها لن تجمد برنامجها النووي إلا إذا رفعت واشنطن عنها الحصار الاقتصادي وساعدتها في مجال الطاقة وحسنت معها العلاقات الثنائية.

يشار إلى أن الولايات المتحدة التي دخلت الحرب مع كوريا الشمالية بين عامي 1950 إلى 1953 وتسببت في تقسيم الكوريتين لم توقع على اتفاقية سلام مع بيونغ يانغ حتى الآن.

وكانت ثلاث دورات من المفاوضات المتعددة الأطراف بين كل من كوريا الشمالية من جهة والصين وأميركا وكوريا الجنوبية واليابان وروسيا الاتحادية في بكين قد فشلت، ومن المتوقع عقد دورة رابعة في سبتمبر/أيلول المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة