تجارب بريطانية ناجحة في إنتاج خلايا رئوية   
الجمعة 1423/3/5 هـ - الموافق 17/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نجح علماء بريطانيون في حفز خلايا منشأ جنينية في فئران بحيث تنمو لتصبح نوعا من الخلايا الرئوية لعلاج رئات المرضى من البشر. ولخلايا المنشأ القدرة على النمو والتحول إلى أي نوع من الأنسجة البشرية مما يوفر فرصة لتنمية أنسجة وأعضاء لعلاج مجموعة من الأمراض.

واستعمل الباحثون خلايا المنشأ من أجنة الفئران ووضعوها في نظام تنمية متخصص وحفزوها لكي تتحول إلى خلايا تشكل جزءا من الرئة تكون قادرة على امتصاص غاز الأوكسجين وطرد غاز ثاني أوكسيد الكربون.

واستخدم الباحثون الفئران كنظام تجريبي لأنها أكثر وفرة وأرخص وأسهل في الاستخدام لكنهم يجرون الآن تجارب موازية باستخدام خلايا منشأ بشرية. وقد بدأ الباحثون بالفعل تكرار نتائج أبحاثهم باستخدام خلايا منشأ جنينية بشرية على أمل التمكن في نهاية الأمر من استبدال الخلايا والأنسجة الرئوية التالفة وزرع أخرى بديلة من خلايا المنشأ.

ويحيط جدل باستخدام خلايا المنشأ الجنينية لأنها مستمدة من أجنة تم إجهاضها أو حصل عليها من برامج التخصيب الصناعي في الأنابيب. وقال أحد الباحثين في الفريق العلمي البريطاني إن الخلايا المتحولة قد تساعد على تبطين الرئة لدى المرضى المصابين بأضرار في الرئة أو الأطفال الذين لم يكتمل لديهم نمو الرئة.

ويعالج مرضى الرئة في الوقت الحاضر بزراعة رئات بديلة من أشخاص آخرين، لكن هناك نقصا حادا في الأعضاء البشرية التي يمكن زراعتها، يضاف إليها إمكانية رفض الجسم الجديد للعضو المزروع. ومن شأن الخلايا المتحولة الجديدة أن تضمن ألا يرفضها جسم متلقيها، وحتى الآن لم تزرع هذه الخلايا المتحولة في جسد أي من الفئران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة