خسائر أميركية فادحة بالعراق خلال الشهر الجاري   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

أحد عناصر المقاومة العراقية بعدما أشعل النار في آلية حربية أميركية (رويترز-أرشيف)

عامر الكبيسي-بغداد

قال بيان صادر عن مجموعة تسمي نفسها كتائب ثورة العشرين إن هجماتها خلال الشهر الجاري أسفرت عن مقتل 110 من الأميركيين في مناطق مختلفة في العراق.

وأضاف البيان -الذي درجت هذه المجموعة على نشره منتصف كل شهر- أن مجموع العمليات بلغ أكثر من 84 عملية ناجحة نفذها المقاومون خلال الشهر الجاري.

ونجم عن الهجمات أيضا -وفقا للمنشور- تدمير ما يقرب من 60 آلية عسكرية أميركية بالإضافة إلى إعطاب أكثر من 13 صهريج ينقل النفط للقوات الأميركية.

وأشار البيان إلى أن العمليات نفذت في كل من بغداد والفلوجة وبعقوبة والرمادي والموصل إضافة إلى مدن أخرى.

كما استهدفت الهجمات وفق البيان العديد من المقرات التابعة للقوات الأميركية وخاصة مطار بغداد ومقر مجاهدي خلق السابق بالإضافة إلى مقر القوات الأميركية في سجن أبو غريب ومقرها المركزي في بغداد والمعروف بالمنطقة الخضراء الذي كان الأكثر استهدافا.

ودعت كتائب ثورة العشرين في نهاية النشرة الموزعة على العراقيين إلى الانخراط في سلك المقاومة والالتفاف حولها "لتقديم النموذج الذي يرهب العدو ويزلزل كيانه".

وأوضح البيان أن هناك كتائب جديدة تظهر للمرة الأولى في أعمال المقاومة ككتائب راية لا إله إلا الله وصلاح الدين الأيوبي ما يدل على زيادة عدد الكتائب بالإضافة إلى الزيادة الواضحة في عدد العمليات السابقة.

يذكر أن جميع العمليات التي حواها البيان جاءت خالية من استهداف أي مركز للشرطة العراقية وقوات الحرس الوطني أو استهداف أي عراقي وإن كان يعمل مع القوات الأميركية، مما يشير إلى التزام المقاومين بتعهدهم -وفق بيانهم- بأن ضرباتهم ستوجه إلى الأميركيين ولن تطال العراقيين.

___________________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة