إيران تدعو نافي بيلاي لزيارتها   
الأربعاء 22/5/1431 هـ - الموافق 5/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:21 (مكة المكرمة)، 18:21 (غرينتش)
بيلاي أعربت الشهر الماضي عن رغبتها في زيارة إيران (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إيرنا) أن مسؤولا إيرانيا أكد الأربعاء توجيه الدعوة لمسؤولة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة لزيارة إيران.
 
وقالت المفوضة السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة نافي بيلاي -التي أعربت عن قلقها تجاه الحملة التي شنتها السلطات الإيرانية على معارضيها بعد الانتخابات الرئاسية التي أجريت العام الماضي- إنها ستزور إيران العام المقبل.
 
ولم تصدر إيران -التي ترفض الانتقادات الدولية لسجلها فيما يتعلق بحقوق الإنسان- تعليقا فوريا على رغبة بيلاي التي أعربت عنها في بيان أصدرته في أبو ظبي في 24 أبريل/نيسان الماضي.
 
لكن وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية قالت إن محمد جواد لاريجاني الأمين العام للمجلس الإيراني الأعلى لحقوق الإنسان، أثار الأمر أثناء اجتماع مع السفير السويسري في طهران اليوم.
 
الأمم المتحدة أدانت إيران لقمعها المحتجين على نتائج الانتخابات (الفرنسية-أرشيف)
ردود وافية
وأوضحت الوكالة أن لاريجاني أكد أن إيران تدعو بيلاي لزيارتها وأنها مستعدة لهذه الزيارة.
 
واستنكر لاريجاني "قرارات حقوق الإنسان المدفوعة سياسيا من الغرب" وقال إن إيران مستعدة لإعطاء "ردود وافية" على مزاعم انتهاكات حقوق الإنسان.
 
وفي مارس/آذار الماضي قالت بيلاي إنها تحدثت إلى مسؤولين إيرانيين بشأن تدهور موقف حقوق الإنسان في إيران واقترحت أن يقوم مكتبها بزيارة للبلاد.
 
وذكر دبلوماسيون أن إيران قالت الشهر الماضي لوفود آسيوية أخرى، إنها سحبت ترشحها لنيل مقعد في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة المكون من 47 دولة ومقره جنيف. وكان ترشح إيران قد أثار انتقادات من جانب جماعات حقوق الإنسان.
 
وأدانت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر/كانون الأول الماضي إيران بسبب "حملتها العنيفة" على المحتجين بعد الانتخابات التي تقول المعارضة الإيرانية إنها زورت.
 
وألقي القبض على آلاف المحتجين بعد الانتخابات وحكم على أكثر من ثمانين شخصا بالسجن لمدد تصل إلى 15 عاما وأعدم شخصان حوكما بعد الانتخابات.
 
وتنفي السلطات الإيرانية اتهامات المعارضة لها بتزوير الانتخابات مصورة الاضطرابات التي وقعت بعد الانتخابات بأنها محاولة يدعمها الغرب لتقويض المؤسسة الدينية الحاكمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة