نقض الحكم ببراءة برلماني مصري بقضية أكياس الدم   
الجمعة 10/11/1429 هـ - الموافق 7/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:36 (مكة المكرمة)، 21:36 (غرينتش)
قضت محكمة النقض في مصر الخميس بنقض الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة ببراءة جميع المتهمين في قضية أكياس الدم الفاسدة المعروفة بقضية "هاني سرور" (هايدلينا).

وقالت محكمة النقض إن محكمة الجنايات ارتكبت خطأ في تطبيق القانون، وإن القضية ضد هاني سرور العضو بمجلس الشعب ورئيس لجنة الشؤون الاقتصادية بالبرلمان ستعاد محاكمتها أمام دائرة أخرى من دوائر محاكم جنايات القاهرة.

وكانت النيابة العامة قدمت طعنا بالنقض في حكم محكمة جنايات القاهرة ببراءة كافة المتهمين، وذلك "للخطأ في تطبيق القانون ومخالفة الثابت في الأوراق والتعسف في الاستنتاج والفساد في الاستدلال وتناقض أسباب الحكم وعدم صحة إجراءات إصداره".

يشار إلى أن سرور يمتلك شركة للتوريدات الطبية تبيع الآلاف من أكياس الدم للمستشفيات التي تديرها الحكومة.

وكان مجلس الشعب قد جرد سرور من الحصانة البرلمانية في يناير/كانون الثاني عام 2007 ليتم تقديمه إلى المحاكمة.

وقد تمت تبرئة هاني سرور في أبريل/نيسان حيث استشهدت جماعات المعارضة منذ ذلك الوقت بهذه التبرئة في انتقادها للحزب الوطني الديمقراطي الذي يتزعمه الرئيس حسني مبارك والذي يمتلك الأغلبية البرلمانية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة