دعوى ألمانية ضد صحيفة تركية أنكرت المحرقة اليهودية   
الاثنين 1425/11/2 هـ - الموافق 13/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 12:38 (مكة المكرمة)، 9:38 (غرينتش)

خالد شمت - برلين
صحف تركية تصدر بألمانيا


ذكرت صحيفة فرانكفورتر الجماينة تسايتونج الألمانية الصادرة اليوم السبت أن كريستينا كوهلر النائبة في البرلمان الألماني عن ولاية هيسن رفعت دعوى قضائية ضد إدارة وهيئة تحرير صحيفة "أناضوليو فاكيت" أي "الوقت الأناضولي" اليومية التركية و اتهمتها بتأجيج العداوات بين الشعوب.

وقالت فرانكفورتر الجماينة إن كوهلر عرضت علي أعضاء البرلمان الألماني- خلال مناقشتهم أول أمس الخميس لقضية اندماج الأجانب- نسخة يوم الأربعاء من الصحيفة التركية التي ورد فيها "الحقيقة أنه لم يوجد هولوكوست وما يسمي بغرف الإعدام بالغاز هي أيضا كذبة وكل هذا ليس إلا سيمفونية صهيونية".

"
الحقيقة أنه لم يوجد هولوكوست وما يسمي بغرف الإعدام بالغاز هي أيضا كذبة وكل هذا ليس إلا سيمفونية صهيونية
"
وأشارت الصحيفة إلي قيام السلطات الأمنية والقضائية في فرانكفورت بالتحقيق حاليا في دعويين قضائيتين أخريين ضد مسؤولي صحيفة أناضوليو فاكيت بعد نشر الصحيفة مقالين اعتبرت السلطات الألمانية أن الأول تضمن عبارات معادية لإسرائيل واليهود بينما أظهر الثاني - حسب تقدير السلطات الألمانية- تعاطفاً مع اغتيال المخرج السينمائي الهولندي ثيو فان جوخ.

ونقلت فرانكفورتر الجماينة تسايتونج عن المتحدث باسم المدعي العام في مدينة دارمشتاد القريبة من فرانكفورتر قوله إنه مصر على أن يأخذ التحقيق في الدعويين ضد الصحيفة التركية مجراه إلي النهاية.

وأوضحت الصحيفة أن أناضوليو فاكيت التي يقع مقرها الرئيسي بالقرب من فرانكفورت مصنفة لدى الاستخبارات الداخلية في ولاية هيسن الألمانية على أنها صحيفة إسلامية، وتوزع منها يومياً عشرة آلاف نسخة.
________________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة