غارة أميركية تقتل 14 جنديا أفغانيا   
الاثنين 1436/10/4 هـ - الموافق 20/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:23 (مكة المكرمة)، 7:23 (غرينتش)

قالت مصادر محلية أفغانية إن 14 جنديا أفغانيا على الأقل قتلوا صباح اليوم الاثنين في غارة أميركية على حاجز للجيش الأفغاني بولاية لوغار جنوب كابل حيث ينتشر مقاتلون من حركة طالبان.

وقال حاكم منطقة بركي براك (50 كلم شرق كابل) محمد رحيم أمين حيث حصلت الغارة لوكالة الصحافة الفرنسية إن "مروحيتين أميركيتين هاجمتا حاجزا للجيش الأفغاني فقُتل 14 جنديا أفغانيا".

وأكد المتحدث باسم حكومة الولاية دين محمد درويش هذه الحصيلة لوكالة الصحافة الفرنسية، في حين تحدث مصدر عسكري آخر لوكالة أسوشيتد برس عن مقتل ثمانية فقط من الجنود في حصيلة أولية.

وأوضح محمد رحيم أمين أن متمردي طالبان موجودون بأعداد كبيرة في منطقة بركي براك، لكن المنطقة التي وقعت فيها الغارة "ليست مشبوهة، وكان العلم الأفغاني يرفرف على الحاجز عندما شن الأميركيون هجومهم".

من جهته، قال مسؤول عسكري أميركي لوكالة الصحافة الفرنسية إنه "على علم بحادث شاركت فيه القوات الأميركية في ولاية لوغار والتحقيق جار".

ويذكّر هذا الحادث بحادث مماثل وقع في مارس/آذار 2014 بولاية لوغار نفسها، وقد قتل آنذاك خمسة جنود أفغان وأصيب ثمانية آخرون بصاروخ أطلقته قوة "إيساف" التابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) التي أنهت في ديسمبر/كانون الأول الماضي مهمتها القتالية في أفغانستان.

وبعد انسحاب القوات الأطلسية من أفغانستان بقي هناك في هذا البلد 12 ألفا وخمسمئة جندي أجنبي معظمهم من الأميركيين مكلفون مهمة تدريب القوات الأفغانية وتقديم المشورة لها.

وبات الجيش الأفغاني وحده في الخطوط الأمامية بمواجهة مسلحي طالبان الذين يشنون هجومهم السنوي الواسع النطاق في الربيع والصيف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة