الشرطة الفلبينية تفرق بالقوة مظاهرة مناهضة لأرويو   
الجمعة 1424/7/10 هـ - الموافق 5/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة الفلبينية تطارد عددا من المحتجين (رويترز)
استخدمت الشرطة الفلبينية القوة لفض مظاهرة شارك فيها نحو 50 شخصا في مركز تجاري مطالبين الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو بالاستقالة.

وقال صحفيون إن الشرطة استخدمت العصي لتفريق المتظاهرين، وإنها جرحت ثلاثة منهم فيما اعتقلت شخصا واحدا، كما أغلق المركز التجاري ليوم واحد. ومعظم المتظاهرين هم من الطلبة الذين تجمعوا أمام المركز التجاري وظلوا يهتفون لمدة ساعة قبل أن تصل الشرطة مطالبين باستقالة أرويو.

وجاءت هذه المظاهرة في وقت تدور فيه شائعات وتحذيرات حكومية عن محاولة انقلاب على حكومة أرويو بعد محاولة الانقلاب الفاشلة التي نفذها ضباط فلبينيون في يوليو/ تموز الماضي.

وكان الجيش الفلبيني قد حذر مؤخرا من محاولة انقلاب جديدة يستعد لها عدد من الضباط والجنود الفلبينيين، وذلك في أعقاب الهجوم الذي وقع مؤخرا والذي يعد التاسع خلال 17 عاما.

وقد أدت محاولة الانقلاب إلى زيادة التوتر السياسي في الفلبين التي تستعد لانتخابات رئاسية في مايو/ أيار القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة