مدرب البرتغال: رونالدو يدخر أهدافه ليورو 2016   
السبت 1437/6/18 هـ - الموافق 26/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:50 (مكة المكرمة)، 18:50 (غرينتش)
يبدو أن معاناة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مع إهدار ركلات الجزاء تتفاقم، فالدون أهدر ركلتي جزاء في مباراتين متتاليتين تفصل بينهما أيام.

ففي المباراة الودية التي جمعت أمس البرتغال مع ضيفتها بلغاريا، والتي انتهت بفوز مفاجئ للأخيرة بهدف نظيف، أهدر "نجم البلانكوس" ضربة جزاء في الدقيقة 67 تصدى لها الحارس.

وكان أطاح الأحد الماضي بضربة جزاء في مباراة فريقه ريال مدريد أمام إشبيلية بالدوري الإسباني، والتي انتهت بفوز كبير للملكي برباعية نظيفة.

ورغم كل ذلك، تلقى رونالدو دعما من مدرب المنتخب البرتغالي فيرناندو سانتوس، الذي قال إنه ليس قلقا على مستوى الفريق ولا على رونالدو وإهداره ضربة الجزاء.

وتابع أن "رونالدو لم يسجل، لكنه يدخر أهدافه لبطولة الأمم الأوروبية في فرنسا". وأضاف "رونالدو حالة خاصة، يسجل الأهداف أينما حل، ويصل معدله التهديفي في الموسم بين أربعين وخمسين هدفا".

وسجل رونالدو خمسة أهداف فقط في التصفيات ليقود فريقه لتصدر المجموعة، لكنه لم يكن هداف التصفيات، إذ استطاع لاعبون ليسوا بتاريخ رونالدو التفوق عليه بتسجيلهم سبعة أهداف.

وتلتقي البرتغال بلجيكا الثلاثاء المقبل في ودية نقلت من بروكسل إلى البرتغال عقب هجمات بروكسل التي خلفت العشرات بين قتيل وجريح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة