البرلمان القرغيزي يؤجل انتخابات الرئاسة   
الخميس 1426/2/27 هـ - الموافق 7/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:22 (مكة المكرمة)، 15:22 (غرينتش)

أكاييف أعلن في خطاب استقالته أنه فر لتجنيب بلاده حربا أهلية(رويترز-أرشيف)

قرر البرلمان القرغيزي إلغاء موعد الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 26 يونيو/حزيران المقبل، في ختام جلسة عقدت اليوم للاستماع لبيان استقالة الرئيس المخلوع عسكر أكاييف.

ومعلوم أن موعد الانتخابات الرئاسية كان قد حدده البرلمان القرغيزي المنتهية ولايته ليتبع انتخابات البرلمان التي جرت في مارس/آذار الماضي والتي أعقبتها هبة أجبرت رئيس هذه الجمهورية السوفياتية السابقة على الفرار واللجوء إلى موسكو.

وذكر المتحدث باسم البرلمان عيسى أوموكوف أن النواب قرروا مناقشة الاستقالة المسجلة التي تلاها أكاييف يوم غد، مضيفا أنهم سيحددون أيضا موعدا جديدا لانتخابات الرئاسة.

وعقد البرلمان اليوم جلسة خاصة للاستماع إلى استقالة أكاييف التي سجلها في منفاه الاختياري بموسكو، والتي أكدت المحكمة العليا وجوب عرضها أمام البرلمان حتى تصبح سارية المفعول.

وأتت جلسة البرلمان القرغيزي بعد فشله في عقد جلسة يوم الثلاثاء الماضي لاعتماد استقالة أكاييف نظرا لعدم اكتمال النصاب القانوني لعدد أعضائه.

18 دقيقة
وذكر أكاييف في خطاب الاستقالة الذي استغرق 18 دقيقة أنه فر من البلاد لتجنيبها حربا أهلية "وللحؤول دون انقسام البلاد".

وأكد أكاييف الذي حكم هذه الدولة المسلمة المحاذية للصين 15 عاما, أن التاريخ سينصفه وسيذكر حقبته باعتبارها "حقبة مشرقة من تاريخ قرغيزستان".

ويفترض أن يصوت ثلثا أعضاء البرلمان على استقالة أكاييف حتى تصبح سارية المفعول.

وفي تطور آخر احتل 200 من أنصار أكاييف مقر إدارة حاكم منطقة نارين جنوب شرق البلاد احتجاجا على قرار محكمة محلية إلغاء انتخاب مرشح موال للرئيس المخلوع.

وقالت غولجمال سلطانييفا من منظمة التحالف من أجل الديمقراطية والمجتمع المدني -وهي منظمة غير حكومية- إن المتظاهرين الذين احتلوا المبنى يؤيدون كرغانبك ساماكوف الذي فاز رسميا في الانتخابات التشريعية التي جرت في فبراير/شباط الماضي وألغي انتخابه من قبل محكمة في نارين.

وكانت السلطة الجديدة برئاسة كرمان بك باكييف أعلنت في وقت سابق أن انتخابات جديدة ستجرى في نحو 15 دائرة لوضع حد للجدل الذي أطاح بالرئيس أكاييف بشأن نزاهة الانتخابات التشريعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة