اكتشاف إنفلونزا الخنازير بالسودان   
الجمعة 1430/7/24 هـ - الموافق 17/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:37 (مكة المكرمة)، 21:37 (غرينتش)
الصحة العالمية ذكرت أن إنفلونزا الخنازير يتفشى بسرعة لم يسبقه إليها أي وباء سابق (الفرنسية) 

أعلن السودان الخميس عن اكتشاف أول حالتي إصابة من إنفلونزا الخنازير لمواطنين اثنين أثناء عودتهما من المملكة المتحدة.
 
وقال مسؤولون في وزارة الصحة السودانية إن المريضين يتعافيان.
 
كما أعلنت وزارة الصحة السعودية تسجيل 17 حالة إصابة جديدة بالمرض خلال الـ 24 ساعة الماضية.

في الوقت نفسه قرر الرئيس الأميركي باراك أوباما رصد 1.825 مليار دولار لاستخدام الطوارئ لمواجهة وباء إنفلونزا الخنازير.
 
وهذا المبلغ جزء من المبلغ الذي رصده الكونغرس بالفعل لوزارة الصحة لمواجهة الوباء والبالغ 7.65 مليارات دولار.
 
من ناحية أخرى قالت منظمة الصحة العالمية الخميس إن وباء إنفلونزا الخنازير (أتش1 أن1) يتفشى بسرعة لم يسبقه إليها أي وباء سابق في العالم، وبات إحصاء حالات الإصابة بالمرض أمرا لا جدوى منه.

وأضافت أن الوباء ينتشر دوليا بسرعة لم يسبق لها مثيل في الأوبئة السابقة التي كانت تحتاج ما يزيد على ستة أشهر للانتشار على النطاق الذي بلغه الفيروس الجديد في أقل من ستة أسابيع.

وكانت المنظمة التابعة للأمم المتحدة أعلنت يوم 11 يونيو/ حزيران تفشي الإنفلونزا على نطاق وبائي، وعدلت اليوم متطلباتها بحيث لم يعد مطلوبا من السلطات الصحية المحلية الإبلاغ سوى مجموعات الإصابات الحادة أو حالات الوفاة بسبب الفيروس الجديد.

وستكف منظمة الصحة العالمية عن إصدار جداول عالمية تبين أعداد حالات الإصابة المؤكدة بالنسبة لكل البلدان، والتي بلغت 94512 حالة إصابة و429 حالة وفاة في آخر جدول أصدرته في السادس من يوليو/ تموز.
 
وستصدر بدلا من ذلك تحديثا منتظما بخصوص الوضع في الدول التي تظهر فيها حالات إصابة لأول مرة. وينبغي لهذه الدول أن تبلغ عن أول حالات إصابة مؤكدة والأرقام الأسبوعية والتفاصيل الوبائية.
 
وما زال ينبغي للدول عموما أن تختبر عددا محدودا من عينات الفيروس أسبوعيا للتأكد من أن المرض سببه بالفعل الفيروس الوبائي، ومراقبة أي تغييرات تطرأ على الفيروس قد تكون مهمة بالنسبة إلى تطوير اللقاحات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة