بن عمر: اليمن على شفا حرب أهلية   
الجمعة 22/5/1436 هـ - الموافق 13/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:53 (مكة المكرمة)، 22:53 (غرينتش)

قال مبعوث الأمم المتحدة لليمن جمال بن عمر للجزيرة إنه لا يستبعد لجوء مجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ قرار تحت الفصل السابع للضغط على "الأطراف المعرقلة" للتسوية السياسية في اليمن، معتبرا أن مجلس الأمن يولي أهمية خاصة للأزمة اليمنية، ومحذرا من وقوع اليمن في خطر الحرب الأهلية.

وفي لقاء خاص مع الجزيرة ضمن برنامج "لقاء اليوم" أمس الخميس، قال بن عمر إن هناك دولا كثيرة تعاني من اضطرابات ولكن مجلس الأمن لا يهتم بها، بينما يصر المجلس على إعطاء أهمية خاصة للأزمة اليمنية، وخصوصا لتعلقها بقضايا "الإرهاب" وتنظيم القاعدة.

ولم يستبعد بن عمر لجوء مجلس الأمن إلى اتخاذ قرار تحت الفصل السابع للضغط على ما وصفها بالأطراف المعرقلة للتسوية السياسية في اليمن، معتبرا أن جميع الخيارات أمامه مفتوحة.

كما حذر بن عمر من وجود مؤشرات عدة على أن اليمن قد يكون مقبلا على حرب أهلية، مشيرا إلى ظهور بوادر للنزاع الطائفي والنزعات الانفصالية، ومتحدثا عن النماذج العراقية والسورية والليبية. 

ولفت المبعوث الأممي إلى أن هناك العديد من المسلحين القبليين الذين يساندون تنظيم القاعدة، مشيرا إلى تمتع التنظيم بقوة كبيرة في اليمن، وأضاف أن من الفرقاء اليمنيين من يتمسكون بالحوار لأنهم يشعرون بخطورة الوضع ولا يوجد أمامهم بديل آخر، حسب قوله.

وقد رفض جمال بن عمر وصف الحوار اليمني الذي طلب الرئيس عبد ربه منصور هادي نقله إلى الرياض بأنه بديل عن الحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة، وقال إن جولات الحوار الحالية تهدف إلى تصحيح العملية السياسية التي رأى أنها انحرفت عن مسارها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة