منتخب إسبانيا للسلة يحصد أرفع جائزة رياضية في بلاده   
الأربعاء 1427/8/13 هـ - الموافق 6/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:26 (مكة المكرمة)، 19:26 (غرينتش)

اللاعب الإسباني كارلوس خيمينيز يهدي قميصه لملك إسبانيا خوان كارلوس (رويترز)


تواصلت احتفالات إسبانيا بمنتخبها لكرة السلة الفائز ببطولة العالم التي اختتمت هذا الأسبوع في اليابان حيث مُنح الفريق اليوم الأربعاء أرفع جائزة رياضية دولية في البلاد وهي جائزة "أمير أستورياس" للعام 2006 في المجال الرياضي.
 
وحصل الفريق على الجائزة وقدرها 50 ألف يورو (64 ألف دولار)، فيما وصف المحكمون الفوز بالميدالية الذهبية لبطولة العالم بأنه "أروع صفحة في تاريخ كرة السلة الإسبانية" وأشادوا بهذا "الجيل الرائع من اللاعبين وعلى رأسهم باو غاسول".
 
يذكر أن جائزة أمير أستورياس يجرى منحها سنويا في ثمانية مجالات، وسيقدم الجائزة الأمير فيليب الذي يحمل لقب أمير أستورياس وذلك في أكتوبر/ تشرين الأول بمدينة أوفيدو الواقعة شمال البلاد.
 
وكانت إسبانيا حققت الفوز باللقب العالمي لكرة السلة لأول مرة في تاريخها بعد فوزها الكبير على اليونان بطلة أوروبا 70-47 في المباراة النهائية للبطولة التي جرت الأحد الماضي في مدينة سايتاما اليابانية.
 
وفي طريقها للنهائي فازت إسبانيا أيضا على صربيا بطلة العالم السابقة والأرجنتين صاحبة الميدالية الذهبية لدورة أثينا الأولمبية 2004، علما بأنها خاضت النهائي من دون


نجمها الأبرز باو غاسول بسبب إصابته في مباراة نصف النهائي ضد الأرجنتين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة