رالي دكار يعود إلى أفريقيا في 2010   
الخميس 7/2/1429 هـ - الموافق 14/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:30 (مكة المكرمة)، 21:30 (غرينتش)
رالي داكار تقرر إلغاؤه بينما كانت السيارات المشاركة جاهزة للانطلاق من لشبونة (الفرنسية)

قال رئيس الاتحاد المغربي لرياضة السيارات عادل فلوس إن منظمي رالي دكار سيعيدون السباق إلى مكانه الأصلي في قارة أفريقيا بعد نسخة العام المقبل التي تقرر قبل أيام أن تستضيفها تشيلي والأرجنتين.
 
وألغي الرالي الذي يعد أطول وأصعب سباقات السيارات والدراجات النارية في العالم مطلع العام الحالي للمرة الأولى في تاريخه، بدعوى أسباب أمنية عقب مقتل سائحين فرنسيين في موريتانيا.
 
وقال فلوس إنه "كان يفترض أخذ نوع من الاستراحة بعد الوقف القسري لرالي 2008" معربا عن ثقته بأن المنظمين سيعيدون السباق إلى مكانه الأصلي حيث ينطلق من البرتغال ويتحول إلى قارة أفريقيا ليمر بالمغرب وموريتانيا والسنغال.
 
واعتبر رئيس الاتحاد المغربي أن الرالي اكتسب عبر سنواته الطويلة "روحا أفريقية" وسيكون تنظيمه في أميركا الجنوبية صعبا لأسباب تتعلق بالمواصلات، خصوصا أن بلدان القارة اللاتينية ليست قريبة بالنسبة إلينا كما هي الحال لبلدان أوروبا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة