اكتشاف آلية عمل عقار "ميتفورمين"   
الثلاثاء 1435/1/3 هـ - الموافق 5/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:45 (مكة المكرمة)، 13:45 (غرينتش)

يتناول نحو 120 مليون شخص حول  العالم من مرضى السكري الثاني عقار "ميتفورمين" للسيطرة على المرض. وبينما يعلم الأطباء أن "ميتفورمين" يحتاج إلى التفاعل مع الإنسولين ليكون فعالا، وأنه لا يمكنه خفض نسبة السكر في الدم من تلقاء نفسه، لم يكن بمقدور أحد تفسير الكيفية ولا السبب وراء حدوث ذلك.

ولكن باحثين في جامعة "ماكماستر" الكندية أصبحوا أول من أماط اللثام عن هذا اللغز بعد اكتشافهم أن "ميتفورمين" يعمل على دهون الكبد. وقد نشر بحثهم هذا في مجلة "نيتشر ميديسين".

وقال الأستاذ المشارك في كلية طب الجامعة غريغ شتاينبرغ إن اللغز يكمن في أن "ميتفورمين" لا يعمل على خفض مستوى السكر في الدم عبر العمل مباشرة على الغلوكوز، وإنما يعمل على خفض جزيئات الدهون الضارة في الكبد، الأمر الذي يسمح للإنسولين بأن يعمل بشكل أفضل ويخفض مستويات السكر في الدم.

وأضاف أن معظم الأشخاص الذين يتناولون "ميتفورمين" لديهم دهون على الكبد، وهو أمر كثيرا ما يكون ناتجا عن السمنة. وأوضح أنه يُحتمل أن تكون الدهون المسبب الرئيسي لمرحلة ما قبل الإصابة بمرض السكري، وهو ما يجعل نسبة السكر في الدم تأخذ في الارتفاع لأن الإنسولين لا يمكنه أن يعمل بكفاءة لوقف السكر القادم من الكبد.

وأضاف شتاينبرغ عقب إجراء أبحاث على فئران لديها دهون على الكبد، أن نتائج الأبحاث تشير إلى أن الطريقة التي يعمل بها عقار "ميتفورمين" لا تكمن في  خفض معدل التمثيل الغذائي للسكر بشكل مباشر، بل العمل على خفض الدهون في الكبد، وهو الأمر الذي يسمح للإنسولين بالعمل بشكل أفضل.

واختتم بالقول إن هذا الاكتشاف يعد بمثابة سبق هائل في مجال إيجاد طرق علاج متعددة ومناهج علاجية أكثر تواؤما مع مرضى السكر الذين يُعتبر عقار "ميتفورمين" بالنسبة لهم غير كافٍ لإعادة مستوى السكر في الدم إلى المعدلات الطبيعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة