وزارة الداخلية الإيرانية تحظر مظاهرات المدرسين   
الأحد 1422/11/14 هـ - الموافق 27/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حظرت وزارة الداخلية الإيرانية حتى إشعار آخر أي تجمعات للمدرسين في مدينة أصفهان وسط البلاد، وأكدت أنها ستقمع أي مظاهرة جديدة وتعتقل المشاركين فيها. واتهم بيان للوزارة جهات محلية وأجنبية بأنها استغلت التجمعات الأخيرة لصالحها.

وأضافت الوزارة في بيانها الذي نشره اليوم مجلس الأمن بمحافظة أصفهان أن "قرار الحظر يأتي إثر تجمعات أقامها مدرسون في العديد من المدن والبلدات بمحافظة أصفهان". وأشار إلى أن إغلاق المدارس خلال الأيام الأخيرة "خلق مشاكل للأهالي".

واتهم البيان "عناصر سيئة ومعادية للثورة وكذلك وسائل الإعلام الأجنبية" بأنها استغلت التجمعات الاحتجاجية.

وكانت الشرطة الإيرانية قد فرقت أمس في طهران مظاهرة لمدرسين يطالبون بزيادة أجورهم واعتقلت نحو عشرة منهم. كما شهدت عدة مدن كبيرة كأصفهان وآراك مظاهرات مماثلة. وتظاهر الثلاثاء الماضي نحو عشرة آلاف مدرس أمام مجلس الشورى الإيراني في طهران للمطالبة بزيادة رواتبهم وبشروط عمل أفضل، ووضع حد لما وصفوه بالتمييز والتفاوت الذي يتعرض له المدرسون في الأحياء الفقيرة على حد قولهم.

وغالبا ما يتقاضى المدرسون راتبا شهريا يترواح ما بين 130 و190 دولارا وأحيانا أقل من ذلك.

وكان الرئيس الإصلاحي محمد خاتمي قد أمر بتشكيل لجنة خاصة تكون مهمتها دراسة مطالب المدرسين برئاسة وزير التربية الوطنية مرتضى حجي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة