فايرفوكس 42 يضيف ميزة الحماية من التتبع   
الخميس 1437/1/24 هـ - الموافق 5/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:51 (مكة المكرمة)، 11:51 (غرينتش)

أعلنت شركة موزيلا عن إضافة ميزة الحماية من التتبع بشكل افتراضي ضمن وضع التصفح الخاص في متصفحها فايرفوكس، وهي الميزة التي كانت تختبرها منذ أغسطس/آب الماضي.

وتعمل ميزة حماية التتبع في الإصدار 42 الجديد على حجب محتوى الويب عن قائمة من عناوين المواقع التي تحاول تعقب ومعرفة معلومات وبيانات المستخدم.

كما يتضمن الإصدار مؤشرا لعلامات التبويب التي تشغل الملفات الصوتية ويقدم إمكانية تحويلها للوضع الصامت عن طريق النقر على أيقونة، بالإضافة لإمكانية فتح مصدر الصفحات في علامة تبويب جديدة.

وأوضح نيك نغوين نائب مدير منتجات فايرفوكس أن وضع التصفح الخاص مع الحماية من التتبع ضمن أنظمة ويندوز ومانك وأندرويد ولينوكس يعمل على حجب المحتوى غير المرغوب بشكل فعال، مثل الإعلانات والتتبع من أجل تحليل البيانات والأزرار الخاصة بالنشر والمشاركة في الشبكات الاجتماعية التي قد تسجل السلوك الخاص بالمستخدم دون علمه ضمن الموقع.

وقد تسبب ميزة حماية التتبع بإعاقة تحميل بعض صفحات الويب، لذا يمكن للمستخدم إيقاف هذه الميزة حسب المواقع التي يتصفحها وثقته بها.

وقالت موزيلا في صفحة الدعم إن وضع التصفح الخاص لا يبقي أو يحتفظ بأي معلومات عن جلسة التصفح الخاص، وعند تعطيل حماية التتبع لموقع ما فإن التعطيل يستمر فقط للجلسة الحالية، وسيتم تشغيل حماية التتبع لكل المواقع عند بدء المستخدم لجلسة تصفح خاص جديدة.

وبإمكان مستخدمي فايرفوكس تشغيل ميزة حماية التتبع يدويا عن طريق الذهاب إلى "حول: التهيئة" وتفعيل قيمة "الخصوصية. حماية التتبع".

إضافة إلى ما سبق يتيح التحديث الجديد فتح الشيفرة المصدرية "إتش تي إم إل" لصفحات الويب في علامة تبويب جديدة، بدلا من فتحها في نافذة جديدة لتسهيل الأمور على المستخدم، إلى جانب عدة مزايا وإضافات أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة