جراحة ناجحة لتشوه قلبي نادر لطفل سعودي بقطر   
الأحد 1437/8/16 هـ - الموافق 22/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:34 (مكة المكرمة)، 10:34 (غرينتش)

أجريت في مؤسسة حمد الطبية بقطر جراحة قلب ناجحة لطفل سعودي عمره سبعة شهور، لعلاج عيب ولادي في القلب يسمى "رباعي فالوت"، وغادر الطفل المستشفى في صحة جيدة، وتجري متابعة حالته في العيادات الخارجية.

وتحدث استشاري أول جراحة القلب للأطفال بمستشفى حمد العام الدكتور أخلاق بات عن التدخل الجراحي الذي تم إجراؤه للطفل محمد المري، حيث أوضح أنه تم تشخيص إصابته بحالة تعرف "برباعي فالوت"، وهو عيب خلقي في القلب يتضمن أربعة اعتلالات تشريحية في القلب.

وعدّد الدكتور بات -في بيان صادر عن مؤسسة حمد الطبية أمس السبت وصل للجزيرة نت- المشاكل الأربع الرئيسية التي يمثلها هذا المرض، وهي: ثقب في المنطقة الحاجزة بين البطينين في القلب، وضيق في الشريان الرئوي الذي يضخ الدم من الجهة اليمنى للقلب إلى الرئتين، وتضخم في البطين الأيمن للقلب، وخلل في تموضع الشريان الأورطي.

وأضاف الدكتور بات أن محمد خضع لجراحة قلب مفتوح لإصلاح كل هذه العيوب في عملية واحدة، مشيرا إلى أنه "لعل ما يميز هذه الحالة هو أننا نجحنا في إنقاذ الشريان الرئوي بقلب الطفل، وهو ما لا يتمكن الجراحون من القيام به عادة، حيث يتم في أكثر من 70% من الحالات التضحية بهذا الشريان للتمكن من إزالة الانسداد الذي يؤثر على عملية ضخ الدم من الجهة اليمنى للقلب، وسوف يؤدي ذلك إلى آثار إيجابية للغاية بالنسبة لمحمد، حيث لن يكون بحاجة إلى تركيب صمام جديد عندما يصبح بالغا".  

وقال استشاري أمراض القلب للأطفال بمستشفى حمد العام الدكتور سعد سهيل السعيد إنه تم إجراء الجراحة لمحمد بأقل تدخل جراحي ممكن، كما حققت نسبة نجاح عالية وبأقل قدر من المضاعفات.

وقالت مؤسسة حمد الطبية إن السيد حمد سعيد النابت المري، والد الطفل محمد، عبر عن تقديره الكبير لمستوى الخدمات الصحية في دولة قطر والخدمات العلاجية عالية الجودة التي تقدمها مؤسسة حمد الطبية، كما أرسل رسالة شكر وتقدير لفريق الأطباء والتمريض الذين قاموا بمتابعة حالة طفله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة