شافيز يكشف عن مخططات أميركية جديدة لاغتياله   
الاثنين 1428/2/9 هـ - الموافق 26/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:54 (مكة المكرمة)، 21:54 (غرينتش)

شافيز تنبأ بفشل زيارة بوش لأميركا اللاتينية (الفرنسية-أرشيف)

كشف الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز عن وجود مخططات أميركية جديدة لاغتياله شخصيا، وعزا ذلك لما سماها بقوة حكومته ونجاحاتها.

وقال شافيز في مؤتمر صحفي في كراكاس إن الولايات المتحدة تعلم أن الثورة أصبحت الآن محصنة أكثر من أي وقت مضى، وهي ماضية قدماً وتتوسع في أميركا اللاتينية بسبب وجوده، لذلك تسعى هي ومعارضيه إلى تصفيته.

وذكر في هذا الصدد بالاعتقال الذي جرى مؤخرا لمدير جهاز المخابرات الكولومبي خورخي نوجيرا للاشتباه في علاقته بجماعات شبه عسكرية. وصرح شافيز بأنه ربما يكون متورطا في مؤامرة ضده شخصيا.

ورغم ذلك قال الرئيس الفنزويلي إنه لا يملك دليلا ضد نوجيرا، مشيرا إلى أنه حتى اليوم الذي قدم فيه للرئيس الكولومبي آلبارو أورويبي أدلة مؤامرة اغتيال خططت لها المخابرات الكولومبية وبعض المسؤولين الأميركيين وبعض قيادات الجيش الفنزويلي، لم تكن السلطات الكولومبية على علم بذلك.

وفيما يتعلق باستفتاء عكس انخفاضا لشعبيته وتكهنات المحللين بشأن تمرد شعبي وشيك ضده، شدد الرئيس الفنزويلي على أن هذا لا يعدو كونه حلما ووهما ذاتيا لدى معارضيه. وأضاف أنه يعتقد أنهم فقدوا رشدهم ولهذا فإنه يجب الالتزام بالحذر تجاههم.

وتنبأ بفشل الزيارة التي يتوقع أن يقوم بها الرئيس الأميركي جورج بوش لأميركا اللاتينية في مارس/آذار القادم، واصفاً إدارة بوش بأنّها خطر حقيقي على فنزويلا وكل دول العالم.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة