كليريدس يدعو أنقرة للتخلي عن تهديدها بضم قبرص التركية   
الأحد 1422/8/25 هـ - الموافق 11/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
غلافكوس كليريدس

دعا الرئيس القبرصي غلافكوس كليريدس تركيا للرجوع عن تهديداتها بضم جمهورية قبرص التركية، وناشد رئيسَ قبرص التركية رؤوف دنكطاش العودة إلى محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة بشأن إعادة توحيد الجزيرة.

وقال كليريدس في خطاب ألقاه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إن القبارصة الأتراك سيكونون من أكبر المستفيدين من انضمام قبرص إلى الاتحاد الأوروبي، داعيا دنكطاش للتخلص من حالة الانقسام لمصلحة الأجيال القادمة من القبارصة.

كما دعا القيادة التركية للتخلي عن تهديداتها بضم "الجزء المحتل من قبرص"، مشيرا إلى أن تسوية المشكلة القبرصية سيعزز من فرص تركيا للانضمام لعضوية الاتحاد الأوروبي.

وقد قاطع الوفد التركي المشارك في الدورة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة كلمة كليريدس على غرار ما حدث في السنوات الثماني الماضية.

وكان رئيس الوزراء التركي بولنت أجاويد قد هدد مطلع الشهر الحالي بضم جمهورية قبرص التركية إلى أنقرة إذا انضمت قبرص إلى الاتحاد الأوروبي قبل التوصل إلى تسوية للمشكلة القبرصية.

يشار إلى أن قبرص مقسمة فعليا منذ عام 1974 عندما غزت القوات التركية ثلث الجزيرة الشمالي ردا على انقلاب مدعوم من أثينا قام به قبارصة يونانيون بهدف الوحدة مع اليونان. وظلت الجزيرة مقسمة منذ ذلك الحين، ولا يعترف بنظام القبارصة الأتراك الذين يسيطرون على الثلث الشمالي من الجزيرة سوى تركيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة