رئيس هيئة الأركان الأميركية بأنقرة للقاء يلدرم   
الاثنين 1437/10/27 هـ - الموافق 1/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:52 (مكة المكرمة)، 13:52 (غرينتش)

من المقرر أن يلتقي رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم برئيس هيئة الأركان الأميركية الجنرال جوزيف دانفورد اليوم الاثنين في أنقرة، في أول لقاء بينهما منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا التي أثرت على العلاقات بين البلدين.

كما سيجري المسؤول الأميركي محادثات مع رئيس الأركان التركي الجنرال خلوصي أكار إضافة إلى سياسيين وعسكريين أتراك.

وقال مراسل الجزيرة في أنقرة المعتز بالله حسن إن المسؤولين الأتراك سيبحثون مع دانفورد مسألتين أساسيتين، هما التصريحات الأميركية عقب محاولة الانقلاب الفاشلة، إضافة إلى ملف المعارض التركي فتح الله غولن.

وكانت علاقات الحليفين المحوريين في حلف شمال الأطلسي (ناتو) قد شهدت تدهورا على خلفية إصرار أنقرة على مطالبة واشنطن بتسليمها المعارض التركي غولن المقيم في الولايات المتحدة الذي تتهمه السلطات التركية بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة.

وفي سياق متصل، نظمت مجموعة شبابية وقفة احتجاجية في العاصمة أنقرة تنديدا بزيارة دانفورد، وتوجه المحتجون عقب تجمعهم أمام مبنى رئاسة بلدية العاصمة إلى مقر السفارة الأميركية إلا أن قوات الشرطة التركية لم تسمح لهم بالدخول إلى مقر السفارة.

أردوغان اتهم عسكريين أميركيين بالانحياز للانقلابيين (الجزيرة)

شرخ بالعلاقات
ويرى مراقبون أن هذه اللقاءات تأتي كمحاولة رفيعة المستوى لمعالجة الشرخ الكبير الذي أصاب العلاقات الثنائية الوثيقة بين أنقرة وواشنطن بعد تحميل المسؤولين الأتراك الجانب الأميركي قدرا واضحا من المسؤولية عن محاولة الانقلاب بسبب إقامة غولن هناك منذ سنوات.

ورغم النفي الأميركي المتكرر لأي صلة بمحاولة الانقلاب فإن تركيا ما انفكت تطالب الولايات المتحدة رسميا بتسليم غولن كدليل على حسن النية والتبرؤ من دعم الانقلاب.

وسبق للرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن اتهم قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط جوزيف فوتيل "بالانحياز إلى الانقلابيين" بعد أن ألمح في تصريحات نقلتها وسائل إعلام أميركية إلى أن الانقلاب الفاشل في تركيا ورد فعل حكومة أنقرة عليه من شأنهما إضعاف العمليات التي تضطلع بها وزارته في المنطقة.

كما قال فوتيل إن عددا من أوثق حلفاء أميركا العسكريين في الجيش التركي أودعوا السجون عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة.

وبعد محطة في أنقرة يتجه دانفورد إلى قاعدة إنجرليك جنوب شرق تركيا والتي تنطلق منها عمليات التحالف الدولي بقيادة أميركية لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق كما صرح مسؤول أميركي لوكالة الصحافة الفرنسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة