قتلى وجرحى باشتباكات في بنغازي   
الجمعة 1435/7/4 هـ - الموافق 2/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 10:47 (مكة المكرمة)، 7:47 (غرينتش)

قُتل شخص وأصيب اثنان من القوات الخاصة الليبية (الصاعقة) في اشتباكات جرت فجر اليوم الجمعة بين الجيش وإحدى المليشيات بمدينة بنغازي شرق ليبيا، واستمر إطلاق النيران والانفجارات أكثر من ساعة بمحيط مديرية الأمن الوطني.

وأورد سكان في بنغازي أن الاشتباكات أسفرت عن قتلى وجرحى في صفوف عناصر مديرية الأمن، دون الإفصاح عن خسائر في صفوف المهاجمين.

وذكروا أنه لم تتضح على الفور أيضا هوية المليشيات التي هاجمت مديرية الأمن وقت الفجر، لكن سبق أن وقعت اشتباكات متكررة في المدينة بين قوات الأمن ومسلحين إسلاميين.

وأفادت "وكالة أنباء تضامن" المحلية أن قوات الصاعقة أعلنت في الساعات الأولى من فجر اليوم أن أكثر من مائة آلية تابعة لها خُصصت لحماية مديرية الأمن ببنغازي، وأن قوة تابعة لهم تمركزت بالمنطقة المحيطة لحماية المديرية ومقر البحث الجنائي، وأغلقت الطريق تحسبا لأي طارئ.

وتأتي هذه المعارك بعد يوم من قيام "انتحاري" بتفجير حافلة صغيرة ملغومة خارج معسكر للجيش بالمدينة نفسها، وهو ما أدى الى مقتل شخصين وإصابة اثنين في ثاني "هجوم انتحاري" تشهده البلاد منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وتشهد بنغازي الكثير من تفجيرات السيارات واستهداف أفراد الجيش والشرطة، كما تشهد اشتباكات متكررة مع "جماعة أنصار الشريعة الإسلامية" التي صنفتها واشنطن منظمة إرهابية.

وتكافح الحكومة المركزية للسيطرة على جماعات مسلحة ومليشيات وكتائب لمقاتلين معارضين سابقين ساعدوا في الإطاحة بالعقيد الراحل معمر القذافي عام 2011 ويرفضون حاليا تسليم أسلحتهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة