الإعلان رسميا عن فوز موسيفيني برئاسة أوغندا   
الأحد 1427/1/27 هـ - الموافق 26/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:03 (مكة المكرمة)، 22:03 (غرينتش)
نسبة الإقبال على التصويت بلغت 65% (الفرنسية)
أعلنت لجنة الانتخابات الأوغندية فوز الرئيس يوري موسيفيني بأول انتخابات تعددية في البلاد منذ 25 عاما.
 
وأظهرت النتائج فوز موسيفيني بـ60.64% من الأصوات بعد فرز الأصوات في 80% من مراكز الاقتراع.
 
وحصل مرشح حزب منتدى التغيير الديمقراطي المعارض كيزا بيسيغي على 36.04% من الأصوات في حين لم يتجاوز نصيب ثلاثة مرشحين آخرين حاجر 3%.
 
وقالت لجنة الانتخابات إنها فرزت حوالي سبعة ملايين صوت من أصل 10.4 مليون ناخب مسجل، وإن نسبة الإقبال على الانتخابات التي جرت الخميس بلغت 65% من مجمل المسجلين. كما صوت الناخبون في نفس الوقت لاختيار أعضاء البرلمان البالغ عددهم 284 نائبا.
 
ومن المتوقع أن تعلن لجنة الانتخابات النتائج الرسمية النهائية للاقتراع الرئاسي والبرلماني في وقت لاحق اليوم.
 
وفي وقت سابق أعلن حزب موسيفيني حركة المقاومة الوطنية فوزه في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية. وأفادت نتائج صادرة عن الحركة أن موسيفيني الذي يحكم البلاد منذ عام 1986 والمرشح لولاية جديدة، حصل على 63% من الأصوات, فيما حصل حزبه على 65% من الأصوات في الانتخابات البرلمانية.
 
اتهامات بالتزوير
وقد وجهت أحزاب المعارضة اتهامات للحكومة بتزوير الانتخابات. وانتقد منتدى التغيير الديمقراطي الذي يعتبر أبرز أحزاب المعارضة، بشدة مجمل العملية الانتخابية, وقال إن "الرئيس موسيفيني قرر نشر الجيش في كل دائرة, وتخوف كثير من الأشخاص من مغادرة منازلهم للإدلاء بأصواتهم".
 
من جانبها قالت بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات الأوغندية في تقرير لها أمس إنه على الرغم من أن العملية الانتخابات تحسنت منذ آخر تصويت فإنه ما زال يشوبها بعض المشاكل الخطيرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة