روسيا ترسل سفينة حربية لشواطئ الصومال   
الأربعاء 1429/10/23 هـ - الموافق 22/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:25 (مكة المكرمة)، 21:25 (غرينتش)

السفينة الأوكرانية تحررت بعد أكثر من ثلاثة أسابيع على اختطافها (الأوروبية)
أعلن مصدر في مقر الأركان العامة للأسطول البحري الحربي الروسي أن سفينة الحراسة الروسية "نيوستراشيمي" عبرت قناة السويس في طريقها إلى الشواطئ الصومالية.

ونسبت وكالة أنباء نوفوستي للمصدر نفسه قوله إن السفينة الحربية كلفت بمهمة حماية الملاحة من القراصنة ومرافقة السفن التي تحمل العلم الروسي أو السفن التي يعمل على متنها مواطنون روس.

وسبق أن أعلن العقيد البحري إيغور ديغالو مساعد القائد العام للأسطول البحري الروسي، أنه في حالة عدم انفراج الوضع المتعلق بالسفينة الأوكرانية "فاينا" التي تعرضت للخطف على يد قراصنة صوماليين حتى وقت وصول "نيوستراشيمي" للمنطقة المقررة، فإن السفينة الروسية ستنضم إلى السفن الحربية الأجنبية التي تسيطر على الوضع في الوقت الحاضر وتتابع قضية "فاينا".

يذكر أن أزمة السفينة الأوكرانية انتهت أول أمس الأحد بإعلان ما يعرف بجيش جمهورية أرض الصومال تحرير الرهائن الموجودين على ظهر السفينة الأوكرانية التي تحمل شحنة دبابات وكانت محتجزة قبالة السواحل الصومالية.

وحسب مسؤول بوزارة الموانئ فإن الخاطفين استسلموا بعد أن نفدت ذخيرتهم إثر معركة قتل فيها جندي صومالي وجرح ثلاثة آخرون.

وكان القراصنة قد خطفوا السفينة الأوكرانية يوم 25 سبتمبر/أيلول الماضي وعلى متنها شحنة دبابات سوفياتية الصنع وأنظمة دفاع جوي وقاذفات صواريخ وذخيرة.

وقالت أوكرانيا إن السفينة كانت في طريقها إلى كينيا, بينما قال متحدث باسم الأسطول الأميركي الخامس في البحرين إن بعض الأسلحة كانت في طريقها لتجار أسلحة سودانيين, في انتهاك للعقوبات الدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة