قوة سودانية مشتركة بأبيي وانتقاد أميركي للبعثة الأممية   
الخميس 1429/6/15 هـ - الموافق 19/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:20 (مكة المكرمة)، 21:20 (غرينتش)

نشر قوة سودانية مشتركة بأبيي يأتي بعد موجة عنف خلفت عشرات القتلى (الفرنسية)

وصلت قوة مشتركة من شمال السودان وجنوبه إلى منطقة أبيي جنوب البلاد من أجل تولي حفظ الأمن بها بعد أن كانت الشهر الماضي مسرحا لمواجهات عنيفة خلفت نحو 89 قتيلا ونزوح نحو 50 ألف شخص عن منازلهم.

وقال قائد هذه القوة العقيد فالنتينو توكماك إن فرقة من الجيش الشعبي لتحرير السودان عدد أفرادها 320 بالإضافة إلى 319 من أفراد الجيش السوداني وصلوا إلى أبيي وسينامون تحت سقف واحد في غرب البلدة.

وبهذه الخطوة تكون أبيي الغنية بالنفط أول منطقة في السودان تخضع لسيطرة وحدات مشتركة تشكلت بموجب اتفاق السلام الشامل الذي أبرم عام 2005 وأنهى أطول حرب أهلية في أفريقيا.

وكان يفترض أن تنتشر الوحدات المشتركة الاثنين الماضي في أبيي وفقا لـ"خارطة طريق" وقعها في الثامن من يونيو/حزيران الرئيس السوداني الفريق عمر البشير ونائبه الأول، رئيس الحكومة الجنوبية سيلفاكير.

وإضافة إلى السماح بعودة عشرات آلاف النازحين بسبب أعمال العنف إلى ديارهم، ينص اتفاق تسوية مشكلة أبيي على ترتيبات مؤقتة لإدارتها إلى جانب ترتيبات الحل النهائي للنزاع عن طريق هيئة تحكيم دولية.

ويقضي اتفاق السلام بتحديد مصير أبيي في استفتاء شعبي في عام 2011 حيث سيقرر السكان ما إذا كانت المنطقة ستبقى في الشمال أو تنضم إلى الجنوب، وما إذا كان الجنوب سيعلن استقلاله أم لا.

وينص اتفاق السلام الشامل على وجوب قيام إدارة مشتركة تتولى شؤون المنطقة حتى عام 2011، لكنها لم تتشكل حتى الآن.

ريتشارد وليامسون انتقد "تقاعس" البعثة الأممية إزاء أحداث أبيي (الأوروبية-أرشيف)
انتقاد أميركي

وبشأن ما جرى بأبيي الشهر الماضي انتقد المبعوث الخاص للولايات المتحدة إلى السودان قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بسبب عدم تدخلها لحماية المدنيين في المنطقة.

وقال ريتشارد وليامسون في اجتماع غير رسمي لمجلس الأمن الدولي أمس حضره ممثلون عن منظمات حقوقية، إنه يشعر بأن بعثة الأمم المتحدة في السودان لم تضطلع بمسؤولياتها إزاء ما حصل في أبيي.

وأضاف أن "قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وموظفي البعثة الأممية كانوا على بعد نحو ثمانية أمتار فقط عندما أحرقت ونهبت منازل السودانيين عن آخرها، لكنهم لم يتدخلوا لحماية الأبرياء رغم أن لديهم تفويضا بذلك".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة