الهند لا تستبعد اندلاع حرب مع باكستان   
الأربعاء 1423/1/13 هـ - الموافق 27/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج فرنانديز
أعلن وزير الدفاع الهندي جورج فرنانديز أنه لا يستبعد احتمال اندلاع حرب مع باكستان، واستبعد سحب القوات الهندية المنتشرة في حالة استنفار على الحدود معها.

وقال فرنانديز في تصريحات نقلتها وكالة أنباء هندية إن "قواتنا تواجه نظيرة لها (الباكستانية) وجها لوجه في وضع مماثل، ولا أحد يمكن أن يتغاضى عن حدوث أي احتمال".

وأكد الوزير الهندي أن قوات بلاده ستظل في مواقعها على الحدود إذا لم تقم باكستان باتخاذ خطوات إيجابية لوضع حد لما وصفه بالإرهاب عبر الحدود بين البلدين.

قوات هندية أثناء دورية قرب الحدود مع باكستان (أرشيف)
وأعرب فرنانديز عن قلقه من احتمال تسلل عناصر لحركة طالبان وتنظيم القاعدة مختبئين في باكستان عبر الحدود الهندية الباكستانية في إقليم كشمير المتنازع عليه بين البلدين.

وكان رئيس وزراء الهند أتال بيهاري فاجبايي قد دعا باكستان أول أمس إلى التخلي عما أسماه الإرهاب والعمل من أجل السلام مع الهند. جاء ذلك بعد يوم من إعلان الرئيس الباكستاني برويز مشرف في خطاب بمناسبة اليوم الوطني لبلاده أن الهند نشرت كل قواتها على طول الحدود الباكستانية، وأشار إلى أن بلاده لن تساوم على استقلالها وكرامتها.

وتشهد العلاقات بين الهند وباكستان توترا متصاعدا منذ الهجوم على البرلمان الهندي في ديسمبر/كانون الأول والذي حملت نيودلهي جماعتين كشميريتين تتخذان من باكستان مقرا لهما المسؤولية عنه بالتورط مع الاستخبارات الباكستانية. وقد نفت الجماعتان والحكومة الباكستانية هذا الاتهام جملة وتفصيلا. ومنذ ذلك الوقت حشد البلدان مئات الآلاف من قواتهما على جانبي الحدود، كما سحبت نيودلهي سفيرها من إسلام آباد وقطعت الطرق البرية والجوية الواصلة بين البلدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة